مرة أخرى قيس سعيد يطلق النار على مجهول

in A La Une/Tunisie by

مرة أخرى لم يترك رئيس الجمهورية قيس سعيد الفرصة تمر دون ان يطلق النار على مجهول وهو يتحدث عن الذي مكانه السجن وهو يتطاول على الدولة فاتحا المجال على مصراعيه لكل التكهنات والتأويلات .

اذ خلال لقائه اليوم 2020 بقصر قرطاج برئيس الحكومة هشام المشيشي.تناول اللقاء الحادثة المأساوية التي حصلت فجر هذا اليوم بمدينة سبيطلة من ولاية القصرين وأدّت إلى وفاة أحد المواطنين.

وشدد رئيس الدولة على تحميل كل طرف مسؤولياته كاملة مؤكدا على وجوب تطبيق القانون على الجميع مهما كانت المسؤولية التي يتحملها. كما أكد أيضا على أن القانون لا يجب أن يطبّق على جزء دون آخر فالجرائم التي قام بها من نهبوا أموال الشعب على مدى عقود بقيت في رفوف المحاكم بلا ملاحقة ناجعة ولا جزاء، بل أكثر من ذلك من مكانه السجن صار يتطاول على الدولة وعلى رموزها.

كما تطرق اللقاء إلى الوضع الصحي في البلاد وضرورة تغليب آراء المختصين الصادقين عوض فسح المجال إعلاميا لمن يريد الاستثمار في هذا الوضع الطارئ وفي بؤس أغلبية التونسيين.