هذا مصير أموال مكافحة كورونا

in A La Une/Tunisie by

أصدر الأمين العام المساعد المسؤول عن قسم الحماية الاجتماعية عبد الكريم جراد توضيحا حول كيفية التصرف في حساب التوقي ومجابهة الجوائح الصحية (الحساب عدد 06) بصفته عضوا ممثلا للاتحاد العام التونسي للشغل في اللجنة المحدثة لمراقبة التصرف في الأموال المودعة في الحساب البريدي 1818.

وذكر بأن مقرر وزير المالية المؤرخ في 6 افريل 2020 المحدث لهذه الحساب نص على مجالات تدخله وهي:

●المساهمة في برامج التحسيس والتكوين الصحي الرامية للتوقي ومجابهة الجوائح الصحية

● المساهمة في تهيئة وتجهيز الفضاءات والأقسام الطبية المعتمدة للتكفل بالأشخاص المشتبه بإصابتهم أو المصابين

● المساهمة في اقتناء الأدوية والكواشف والأمصال والمستلزمات الطبية الموجهة للتوقي ومجابهة الجوائح الصحية 

●خلاص المتعاقدين من قدامى المتربصين في الطب الذين أنهوا فترة تربصهم وذلك في إطار عقود إسداء خدمات متعلقة بالتوقي ومجابهة الجوائح الصحية

 وأشار إلى أن رصيد الحساب بلغ إلى حدود 30 سبتمبر الماضي 201.6 مليون دينار وهي متأتية كلها من التبرعات الطوعية لفائدة الحساب الجاري 1818 ولا تشمل اقتطاع يوم العمل بعنوان شهر افريل المنصوص عليه بالمرسوم عدد 5 لسنة 2020 المؤرخ في 14 افريل 2020 الذي خصص لدعم ميزانية الدولة .وقد تم صرف إلى حد اليوم 52 مليون دينار مفصلة كالاتي :

النفقات المنجزة المبلغ بالمليار:

° تهذيب البناءات متعلقة بجائحة الكورونا  1.068

° اقتناء مستلزمات طبية  39.971

° تأجير عملة وأعوان غير قارين 0.606

° تغطية تكاليف نفقات الحجر الصحي الجماعي الاجباري لفائدة المجالس الجهوية  10.358

= جملة النفقات المنجزة 52.005

اما النفقات المبرمجة فهي في حدود: 146.1 مليار مبوبة كالاتي:

 النفقات المبرمجة المبلغ بالمليار

■ تهذيب البناءات متعلقة بجائحة الكورونا 3.931

■ اقتناء مستلزمات طبية  0.028

■التجهيزات 105.480

■ الموارد البشرية  16.705

■ تكاليف الحجر الصحي الإجباري 20.041

= جملة النفقات المبرمجة 146.186