ألامن الايطالي يقدم تفاصيل جديدة عن منفذ عملية نيس الارهابية

0
212

أشارت مصادر أمنية ايطالية الى أن منفذ الهجوم على كنيسة في مدينة نيس (جنوبي فرنسا) المهاجر التونسي “إبراهيم عيساوي (21 عاما)” أصدرت بحقه مذكرة طرد لدخوله أراضي البلاد بطريقة غير قانونية.

وأفادت بأنه “وصل الى لامبيدوزا في 20 سبتمبر الماضي مع عشرين مواطنًا تونسيا”، حيث شهدت الجزيرة باقليم صقلية يومها “ما لا يقل عن عشرين عملية رسو” لقوارب صغيرة انطلقت من السواحل التونسية.

وأشارت الى أنه بعد وضع المهاجرين في “نقطة ساخنة” في لامبيدوزا، تم نقلهم  إلى سفينة الحجر الصحي “رابسودي” حيث مكثوا فيها حتى 8 كتوبر الماضي.

و طالب زعيم حزب الرابطة اليميني المعارض، ماتيو سالفيني  وزيرة الداخلية الايطالية بتقديم استقالتها، اثر ورود أنباء تفيد بأن منفذ هجوم مدينة نيس هو مهاجر تونسي غير نظامي انتقل الى فرنسا بعد وصوله الى جزيرة لامبيدوزا على متن قارب مهاجرين.

وقال سالفيني، “إذا تم تأكيد أن منفذ الهجوم على الكنيسة في نيس وصل الى جزيرة لامبيدوزا في سبتمبر الماضي، وانتقل منها الى مدينة باري ومن ثم هرب الى فرنسا، فإننا نطالب باستقالة وزير الداخلية لوتشانا لامورجيزي”.