الشاهد

قناعة القطيع

in A La Une/Edito by

كان عالم الأحياء البريطاني دونالد هاملتون أول من تعرض الى نظرية القطيع التي ذكر فيها إن كل عضو في مجموعة ما يخدم نفسه بالدرجة الأولى حيث يقلل الخطر عن نفسه بالدخول مع الجماعة والسلوك بسلوكهم هكذا يظهر القطيع بمظهر الوحدة الواحدة .حيث يتبع الفرد الأضعف أو الأقل نفوذاً أو مالاً من هم أقوى منه وأشد نفوذاً ولنا في السياسة والسياسيين والفن والفنانين أكبر مثال ..

ويحدد علماء الاجتماع مساوئ سلوك القطيع في 3 نقاط معينة :

  • إهمال الشخص لتفكيره وقراره الشخصي وذوبانه في الآخرين.
  • تعريض نفسه للأخطار وأحيانا للقتل_كما يحدث في أعمال الشغب_.
  • ربما يوجد قرار أفضل من القرار الذي اتخذته الجماعة فيضيع على نفسه فرصة الحصول على القرار الأفضل باتباعه للجماعة.
  • ويبرز سلوك القطيع في بلادنا عبر الشبكة العنكبوتية حيث تستهلك الغالبية العظمى كل ما يقدم لها دون تفكير أو تمحيص من أوضح ، حين يقوم المبحر مثلا بتمرير رسالة أو نشر موضوع دون التأكد من مصدره، فقط لمجرد أن مرسل الرسالة قال له: « أرسل الرسالة لأكبر عدد ممكن »، وكذلك عن الرد علي أحد الموضوعات باتجاه معين نجد أغلب التعليقات تأخذ نفس اتجاه هذا التعليق!
  • حتى أنك لو قمت بتجربة عابرة واعلنت مثلا عبر صفحتك بالفيس بوك ان المفاعل النووي باي منطقة في تونس قد انفجر صباح اليوم فستنطلق التعليقات من كل حد وصوب حول غياب الامن او وجود مؤامرة خارجية وراء الانفجار او اية رواية اخرى الا التساؤل ان كنا نملك حقا مفاعلا نوويا .
  • وخلافا لما يمكن اعتباره حلا لمواجهة الأوبئة على غرار ما نعيش على وقعه اليوم من انتشار لفيروس الكورونا عبر مناعة القطيع فهل يمكن ان نتحدث عن مناعة القطيع من الغباء والتسرع في اطلاق الاحكام والخروج باستنتاجات من قضايا و أحداث لم تحدث قط لا اعتقد ذلك فالمناعة الوحيدة التي اكتسبتها الغالبية العظمى في بلادنا هي عدم التفكير وهي سمة الفرارات التي نلتقيه كل يوم في الفضاء الازرق وخارجه ممن يجيدون القراءة والكتابة ولكنهم لا يجيدون التفكير. ولديهم قناعة واحدة انهم يعرفون كل شيئ ويفقهون في كل المعارف والعلوم .