تتعرض للمقاطعة في الدول الأوروبية دول عربية تستعد لاستقبال المنتجات الزراعية للمستوطنين الاسرائليين

in A La Une/International by

قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد إشتية إن الحكومة الفلسطينية تنظر بخطورة بالغة إلى تسويق مستوطنين إسرائيليين منتجاتهم بدول عربية.

وقال إشتيه في مستهل الجلسة الأسبوعية للحكومة الفلسطينية، “ننظر للتقارير الاعلامية عن زيارة بعض المستوطنين لبعض الدول العربية بحثا عن أسواق واستثمارات بعين الخطورة، ونطالب جامعة الدول العربية بمتابعة هذا الأمر والقيام بما يجب فعله”.

وأضاف “إن الحكومة الفلسطينية سوف تتخذ كل اجراء قانوني ضد أي شركة من الشركات التي تعمل في المستعمرات الإسرائيلية”.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية وإماراتية تحدثت عن استقبال وفد من المستوطنين في دولة الإمارات في إطار مساعي لترويج بضائع المستوطنات.

هذا وتعتبر الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والدول العربية والإسلامية إن المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة غير شرعية، كما تحظر الأمم المتحدة على الشركات الدولية التعامل مع المستوطنات الإسرائيلية.

وعلى الصعيد ذاته، قال إشتية “نحذّر من التطورات الخطرة غير المسبوقة في المشروع الاستعماري الإسرائيلي، فيما يبدو أنّه خطة هجوم متصاعد ومكثف لمدة عشرة أسابيع مقبلة، في مسابقة مع الزمن لفرض أمر واقع جديد قبل مغادرة ترمب البيت الأبيض في 20 كانون الثاني/يناير المقبل”.

وأضاف “نحن ننظر بقلق شديد لمجموعة من التطورات في المشروع الاستعماري تحدث في هذه الأيام وفي الأيام المقبلة وندعو العالم ليتوقف أمامها بحدية كبرى”.

كما أشار رئيس الوزراء الفلسطيني إلى انه “نعتبر زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو لمستعمرة بساغوت المقامة على أراضي مدينة البيرة والمصادرة من أصحابها الفلسطينيين إمعان في انتهاك حقوق الشعب الفلسطيني ونؤكد على انها لن تعطي أي شرعية للمستعمرات الصهيونية وندعو العالم أن يقف أمام هذه الزيارة وأن يخطو خطوة إضافية بالمنع التام نحو مقاطعة بضائع المستعمرات”.

ويقوم بومبيو بزيارته غير المسبوقة لوزير خارجية أمريكي يوم الأربعاء.