حركة النهضة ترفع سيف التجميد في وجوه المتمردين

in A La Une/Tunisie by

أدان مجلس شورى حركة النهضة التصريحات الإعلامية التي تنال من مكانة الحركة وقيمها وشؤونها الداخلية ودعا قيادات الحركة وأعضائها إلى الالتزام بالميثاق الأخلاقي وانتهاج أسلوب الحوار والالتزام بما تقرره المؤسسات.

وفي هذا الاطار قالت الناطقة الرسمية باسم مجلس شورى حركة النهضة سناء المرسني، إن الحرية داخل الحركة مضمونة وكل عضو يمكنه التعبير عن رأيه بكل حرية داخل مؤسسات النهضة 

وأضافت سناء المرسني، خلال استضافتها، في برنامج هنا شمس،باذعة شمس أف أم اليوم الإثنين 16 نوفمبر 2020،، أنهم لا يريدون الوصول إلى العقوبات التي تصل الى تجميد العضوية داخل مؤسسات الحركة.

كما أوضحت المرسني أن هناك هيئة عليا للنظام صلب الحركة وهناك القانون الأساسي وعلى جميع المنتمين لها وعلى أعضائها احترام القوانين.

وكانت الحركة اصدرت امس بيانا اعترفت من خلاله بانسحاب 24 عضوا : » عدد المنسحبين لم يتجاوز 24 عضوا من جملة 111 سجلوا حضورهم » الا انها اكدت في بلاغها ان انسحاب بعض الأعضاء يأتي بعد رفضهم لجدول الاعمال المقترح : » ذلك احتجاجا على جدول الأعمال تم تعديله بعد ذلك استجابة لطلب عدد من الأعضاء  » .