ستقصي الأطراف التي لا تؤمن بالدولة المدنية الطبوبي يسلم غدا رئيس جمهورية مبادرته حول الحوار الوطني

in A La Une/Tunisie by

من المنتظر ان يلتقي غدا الخميس الأمين العام للاتحاد التونسي للشغل نورالدين الطبوبي رئيس الجمهورية قيس سعيد وحسب سامي الطاهري الأنين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل فان هذا اللقاء سيكون مناسبة لطرح مبادرة الاتحاد حول حوار وطني

وقال الطاهري في تصريح لاذاعة موزاييك مساء اليوم الاربعاء أن س أن مبادرة الاتحاد لحوار وطني يجمع الاطراف السياسية والاجتماعية وكل المتدخلين في الشأن العامّ، من أجل الخروج بالبلاد من الأزمة الحالية التي تعيشها مؤكدا على ان المبادرة مستقلة وليست بتنسيق مع أي طرف.

وأوضح الطاهري أن الاتحاد فكر في هذه المبادرة منذ عدة أشهر لأن الوضع العام البلاد، وخاصة الأزمة السياسية، أصبحت معقدة جداً، ومن الضروري تجاوزها، بما فيه مصلحة البلاد، وفق تعبيره.

وحسب الطاهري فأن المبادرة قائمة على جملة من المحاور وأن الهدف منها يتمثل في إرساء حوار لوضع خيارات وطنية بديلة، قائلاً إنها تسعى أساساً للتدقيق في الوضع الاقتصادي الحالي للبلاد، لأن هناك مغالطات حول الأرقام الحقيقية التي تعكس طبيعة الوضع.

من جهة أخرى، أكد الطاهري أن هذه المبادرة ستقصي الأطراف التي لا تؤمن بالدولة المدنية الاجتماعية، قائلاً إن هذه الاطراف تدفع إلى التصادم وتنشر خطاب الكراهية، مؤكداً في الآن ذاته أن الاتحاد سيتوجه إلى شركائه الاجتماعين في إطار حوار شامل بين جميع الأطراف.

وبالأمس قال الأمين العام لحركة الشعب زهير المغزاوي، إن رئيس الجمهورية قيس سعيد قد يقود جبهة وطنية تضم التيار الديمقراطي وحركة الشعب واتحاد الشغل.

وفي حوار له نشرته جريدة الشارع المغاربي في عددها الصادر أمس ، أوضح المغزاوي أنه تم تنظيم لقاء مع رئيس الجمهورية تناول عملية تقييم لـ10 سنوات من الثورة ووقع الاتفاق على عقد لقاءات أخرى.

وتابع أن لقاءات انتُظمت كذلك مع الاتحاد العام التونسي للشغل الذي بدوره لديه مبادرة سيقدمها لقيس سعيد، مبينا أن حركة الشعب ورئيس الجمهورية والاتحاد والتيار الديمقراطي يشتركون في نقاط لا خلاف كبير عليها.

وتحدث المغزاوي عن أهمية إجراء حوارات والبحث عن حلول للوضع الإقتصادي الذي تتخبط فيه البلاد وليس السعي وراء التموقعات حسب تعبيره.