الوضع التنموي للجهات تحت مجهر الحكومة

in A La Une/Tunisie by

أعلن  رئيس الحكومة هشام المشيشي  أمس خلال مجلس الوزراء عن عقد  الندوة الدورية للولاة غدا السبت 21 نوفمبر  سيتم خلالها التطرق إلى الوضع التنموي في الجهات وتحديد رزنامة الزيارات والمجالس الجهوية الممتازة المبرمجة لها، مضيفا أن هذا العمل سيتم وفق مقاربة تنموية شاملة تقوم على دراسة الأوضاع التنموية ومناقشتها من مختلف جوانبها وخصائصها في حوار تشاركي بين كافة الأطراف المتدخلة على المستويين الوطني والجهوي.

وأفاد رئيس الحكومة بأن الزيارات المرتقبة لعدد من الجهات ستكون عبر فرق عمل مُمثـّلة عن كل الوزارات المعنية برئاسة عضو حكومة وأنها تهدف إلى معاينة الوضعيات التنموية وسبل تجاوز معوّقاتها، ليقع إثر ذلك تخصيص مجالس وزارية مضيقة خاصة بكل جهة تنبثق عنها جملة من القرارات القابلة للتنفيذ بما يدفع التشغيل والاستثمار و يحسن بصفة ملموسة مستوى عيش المواطنين بالجهات المعنية.

واستعرض مجلس الوزراء بيانا حول الوضع الصحي العام بالبلاد وآخر المعطيات والإحصائيات المتعلقة بنسق تطور الوضع الوبائي خلال هذه الفترة، حيث أكد رئيس الحكومة على أهمية مواصلة الالتزام بتطبيق مختلف الإجراءات المعلنة من قبل الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا مع ضرورة الحذر والتقيّد باعتماد وسائل الوقاية والحماية واحترام البروتوكولات الصحية المعتمدة مجدّدا تأكيده في هذا السياق عزم الدولة على فرض سلطة القانون تجاه المخالفين.  
كما أكد المجلس أهمية الالتزام بالتعديلات التي أقرّها اجتماع الهيئة لفائدة عدد من القطاعات، والتي تهدف إلى الحفاظ على المستوى الأدنى من النشاط الاقتصادي من جهة، وإلى الحد من سرعة انتشار الفيروس وضمان حماية الصحة العامة للتونسيين من جهة أخرى.