وزير النقل يصدر مذكرة لها تبعات خطيرة على الأمن العام

in A La Une/Tunisie by

علم موقع تونيزي تيليغراف  أن وزير النقل واللوجستيك معز شقشوق أصدر مذكرة  يدعو  فيها اعوان وكالة الفحص الفني الى عدم اجراء  أية رقابة على سيارات النقل الجماعي والتاكسيات 

التي  تشتغل بمكونات الغاز المسيل    (باستثناء قوارير غاز البترول المسيل المعدة للاستهلاك المنزلي) على أن يتم تقديم العربة و كأنها  تشتغل بالبنزين، مع  توفير صندوق الاسعافات الأولية بالنسبة لسيارات النقل العمومي غير المنتظم للأشخاص مما يعني أصحاب السيارات الخاصة غير معنيين بهذا القرار

هذا المنشور كان محل جدل في أفريل الماضي حيث بعد علمه بخطورته قام السيد هشام بن أحمد وزير النقل انذاك بسحبه على وجه السرعة خاصة وأن هذا القرار اضافة لصبغته الخطيرة على الأمن العام فانه

مخالف   لأحكام مجلة الطرقات لسنة 2000 اذ أنه من مهام أعوان الفحص الفني هو التثبت من مدى مطابقة الخزان للمواصفات citerne de gaz homologué ou non

ولمعرفة العواقب الوخيمة لهذا القرار على الأمن العام يجب ان نعرف

أولا: السماح بطريقة غير مباشرة باستعمال قوارير الغاز المنزلي، بما أن المعني بالأمر و عند اجراء الفحص الفني لا يترك قارورة الغاز بالصندوق الخلفي للسيارة

و مراقب الفحص الفني لا يحق له المطالبة بحذف مكونات جهاز الغاز البترول كوقود

ثانيا: ستكون لنا قنابل قابلة للانفجار على طرقاتنا في أي لحظة

ثالثا: الخسائر التي ستتكبدها الدولة في دفع معلوم الجولان، لأن المهنيين يصبحون غير مطالبين بتغيير البطاقة الرمادية بما أنه ليس هنالك هياكل رقابية