غدا المجلس الأعلى للقضاء ينظر في رفع الحصانة عن الطيب راشد واحالة ملف البشير العكرمي الى النيابة العمومية

in A La Une/Tunisie by

علم موقع تونزي تيليغراف أن المجلس الأعلى للقضاء سينظر يوم غد في طلب رفع الحصانة عن الرئيس الأول لمحكمة التعقيب الطيب راشد وكذلك النظر في احالة ملف الوكيل العام للجمهورية السابق البشير العكرمي الى النيابة العمومية .

وكان وكيل الجمهورية للمحكمة الابتدائية بتونس طلب من المجلس الأعلى للقضاء يوم 14 سبتمبر 2020،رفع الحصانة عن الطيب راشد الرئيس الأول لمحكمة التعقيب وعضو المجلس الأعلى للقضاء

ويتهم الطيب راشد بالفساد المالي وهي تهمة كانت ترددت في السابق حتى تعيينه في منصبه الاخير اذ حسب مصادرنا فان أغلب الهياكل النقابية بما في ذلك جمعية المحامين وكبار القضاة على علم بما يحوم من شكوك حول علاقة الطيب راشد بالمال الفاسد منذ سنوات طويلة تعود الى أيام ما قبل الاطاحة بنظام بن علي الا ان جميعهم خيروا الصمت متعللين بحجج مختلفة ذاتية وموضوعية .

اما بالنسبة للبشير العكرمي فانه وأمام تردد التفقدية العامة في فتح ملف الشكايات التي تقدم بها محامو الشهدين شكري بلعيد والحاج محمد البراهمي ضد البشير العكرمي الذي اتهم بعدم جديته في تناول القضيتين فقد تم الاتفاق داخل المجلس الاعلى للقضاء على احالة هذا الملف الى النيابة العمومية

واليوم الاثنين دعا عميد المحامين إبراهيم بودربالة ،اليوم الإثنين، إلى فتح تحقيق عميق ودقيق ضد إثنين من القضاء يتبدلان التهم على العلن

.وقال بودربالة في تصريح لاذاعة شمس أف أم ، إن » السكوت عن هذه المسألة سيجعل القضاء محل إزرداء  ويفقد مصداقيته ويفقد ثقة المواطن فيه ».وإعتبر عميد المحامين « هذه المسألة خطيرة وتستوجب التحقيق لإعطاء كل ذي حق حقه، خاصة ان الأطراف المتبادلة للتهم في أعلى هرم القضاء، حيث يتهم أحدهما الآخر بالإثراء دون سبب والآخر يتهم زميله بالتستر على معلومات متعلقة بقضايا الإغتيالات السياسية ».

وشدد بودربالة على ضرورة أن يتحمل القضاء مسؤوليته لإنقاذ نفسه، وفق تعبيره.