ولادة كيان اقتصادي جديد سيغير التوازنات في العالم

in A La Une/International by

 رأى اقتصادي إيطالي أن اتفاقية الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة (Recep) يمثل “قضية ستغيّر مصير الاقتصاد الدولي، وذات أهمية استراتيجية سياسية واقتصادية”.

هذا ما كشف عنه الخبير الاقتصادي ميكيلي جيراتشي، في تصريحات لمجموعة (أدنكرونوس) الإعلامية الدولية الإيطالية، الجمعة، خلال رحلة يقوم بها إلى ووهان، والذي ذكّر بأن “اتفاق (Recep) يشمل 10 اقتصادات لبلدان من جنوب شرق آسيا إلى جانب الصين، اليابان، كوريا الجنوبية، نيوزيلندا وأستراليا”.

وقال جيراتشي، وهو وكيل وزارة الإقتصاد في حكومة كونتي الأولى، أنه “لا سيما هذه الأخيرة، هي دول صديقة جيوسياسيًا، أبرمت اتفاقيات تجارية، وهذا يعني أنه ليس من الضروري التخلي عن ثقافتنا أو الاضطرار إلى الابتعاد عن الولايات المتحدة جيوسياسيًا لإبرام الاتفاقيات التجارية”. وذكر الاقتصادي الذي يدرِّس حاليًا مادة الاقتصاد والمالية في جامعتي نوتنغهام ونيويورك في شنغهاي: “لقد عملت لمدة 20 عامًا في الولايات المتحدة وأعتقد أن الصداقة شيء وأن ممارسة الأعمال التجارية شيء آخر”، مبينا أن “المرء لا يمكنه انكار هذا أو ذاك”.

وخلص المسؤول الحكومي السابق الى القول إنه “لذلك، فإن (Recep) اتفاقية تجارة حرة، كما وصفتها دول عديدة مشاركة فيها، وأنها ترغب بتوضيح شروطها لتجنب أي سوء فهم”.