دي مايو روما ستبقى دوما الى جانب الديموقراطية في تونس

in A La Une/Tunisie by

أكد وزير الخارجية الايطالي، لويجي دي مايو دعم بلاده لتونس في ترسيخ قيم الديمقراطية، وذلك لمناسبة ذكرى مرور عشر سنوات على ثورة الياسمين.

وقال رئيس الدلوماسية الايطالية “تحتفل تونس الديمقراطية اليوم بعيدها العاشر. يحق للشعب التونسي أن يفخر بتحقيقه نتائج مهمة في هذا العقد من حيث الحريات السياسية والحقوق الفردية، وإجراء انتخابات حرة وشفافة والتداول السلمي على  قمم مؤسسات الدولة”.

وأشار، حسبما نقلت عنه مذكرة صدرت عن وزارة الخارجية اليوم الخميس، الى “إن الديمقراطية عملية طويلة ومعقدة بالنسبة للجميع”.

وأكد دي مايو على انه “بوسع المؤسسات التونسية الاستمرار في الاعتماد على الدعم الإيطالي القوي لترسيخ سيادة القانون، ومن اجل التطبيق الكامل للقيم الديمقراطية المشتركة وتنفيذ تلك الإصلاحات المفيدة لغرس ثقة جديدة في الاقتصاد”، و”ايضا من خلال مشاريع ملموسة لصالح الشركات والأجيال الشابة”.

وشدد دي مايو على “اعتزام  إيطاليا البقاء إلى جانب تونس في خيارها الديمقراطي الذي لا تراجع عنه”.