راضية النصراوي أطلقوا سراح وطني

in A La Une/Tunisie by

تحوّلت صباح اليوم 14 جانفي 2021 الناشطة الحقوقية والمحامية راضية النصراوي إلى أمام مقر وزارة الداخلية، في حركة رمزية في الذكرى العاشرة لأحداث الثورة وفي إشارة إلى وقوفها في نفس المكان منذ عشر سنوات للمطالبة بإطلاق سراح زوجها حمه الهمامي الموقوف في الوزارة حينها.

ووقفت راضية مجددا أمام الوزارة رافعة شعار  »أطلقوا سراح وطني »، مرفوقة بحمه الهمامي وعدد من النشطاء. وقد تصادف ذلك مع تواجد رئيس الحكومة ووزير الداخلية بالنيابة هشام المشيشي داخل مكتبه في وزارة الداخلية، ويبدو أنه علم بوجود النصراوي فخرج لمصافحتها ودعاها إلى مكتبه، أين تحادث معها.