تجدد المواجهات في حي التضامن بالعاصمة وحي النور بالقصرين

in A La Une/Tunisie by

بعد كلمة رئيس الحكومة هشام المشيشي تجددت مساء اليوم الثلاثاء الاشتباكات الليلية بين عدد من الشباب وقوات الأمن بجهة حي التضامن من ولاية أريانة، حيث عمد عدد من الأشخاص إلى إشعال العجلات المطاطية ورشق قوات الأمن التي تدخلت لتفريق المحتجين بالحجارة.

كما تجددت المواجهات بين عدد من متساكني حي النور من مدينة القصرين وقوات الأمن بالجهة، مساء اليوم الثلاثاء 19 جانفي 2021.

وقام عدد من سكان الجهة بحرق العجلات المطاطية ورشق قوات الأمن بالمواد الصلبة فيما ردت وحدات الشرطة بالغاز المسيل للدموع لتفريق المتجمهرين.

وفي كلمة موجهة الى الشعب التونسي عبر  رئيس الحكومة هشام المشيشي عن تفهمه لغضب الشباب وحتى الإحباط الذي يشعر به.

كما أكد المشيشي أن الفوضى مرفوضة وسيتم مواجهتها بالقانون.

وقال رئيس الحكومة متوجهها بكلامه لشباب تونس قائلا ‘أنتم مستقبل هذا الوطن وصوتكم مسموع وغضبكم مشروع.