الجزائر تعلن حربا اقتصادية على المغرب

in A La Une/Tunisie by

 أصدر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أوامر لإلغاء أي عقود تجارية تجمع شركات جزائرية بنظيرتها المغربية، في خطوة اعتبرها المغاربة بمثابة تغذية للحقد والعداء تجاه المملكة.

واعتبر الرئيس الجزائري، في مراسلة موجهة إلى الحكومة والقطاعات المعنية، أن وجود “علاقات تعاقدية مع كيانات أجنبية دون مراعاة المصالح الاقتصادية للبلاد” هو بمثابة “مساس خطير بالأمن الوطني”.

وأشار تبون إلى الشركة الوطنية للتأمين “SAA” والشركة الجزائرية للتأمين وإعادة التأمين “CAAR” اللتين ربطتا اتصالات مع مؤسسات مغربية، أو شركة جازي “DJEZZY” للهاتف النقال التي أوكلت عملياتها الإشهارية لشركات قريبة من لوبيات أجنبية معادية للجزائر”.

وتابع الرئيس الجزائري أن “هذه العلاقات التي يتم مباشرتها دون تشاور مسبق تؤول لا محالة إلى وضع معطيات ومعلومات حساسة تحت تصرف كيانات أجنبية؛ ما من شأنه المساس بالمصالح الحيوية لبلادنا وبأمنه”.

ودعا الرئيس عبد المجيد تبون المسؤولين المعنيين بالمؤسسات العمومية إلى ضرورة “وضع حد لهذا النوع من العلاقات في أجل أقصاه عشرة أيام”، وشدد على “التحلي مستقبلا بالمزيد من المسؤولية والحذر في علاقاتهم مع الشركاء الأجانب مع الحرص، في كل الظروف، على الحفاظ على المصالح العليا للدولة”.