أزمة جديدة بين القصبة وقرطاج اسمها عماد بوخريص

in A La Une/Tunisie by

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيد، مساء اليوم الاثنين 7 جوان 2021 بقصر قرطاج،  رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد المقال عماد بوخريص.

وأفادت رئاسة الجمهورية في بلاغ، بأن عماد بوخريص أطلع رئيس الدولة على كل الصعوبات التي وجدها و واجهها وعلى الأسباب الحقيقية التي أدت إلى إقالته ».
وقال رئيس الدولة متوجها بالخطاب لعماد بوخريص:  »كان متوقعا أن يتم إعفاؤك لأنك أثرت جملة من القضايا وقدمت جملة من الإثباتات المتعلقة بعدد من الأشخصاص من بينهم أشخاص تم رفض أدائهم اليمين الدستورية ومن تعلقت بهم قضايا فساد وهناك من له قضية أمام القطب القضائي المالي.. وهناك بعض الاشخاص الذين لهم ملفات فساد بالرغم من أن القضايا لم ترفع ضدهم ولكن حسب الوثائق المتوفرة فإن هؤلاء متورطون أو يتخفون وراء عدد من الأشخاص..ثم يتحدثون بعد ذلك عن مقاومة الفساد ».

وأضاف:  »عن أي مقاومة للفساد يتحدثون..يقاومون من يقاوم الفساد ومن تصدى للفساد فضلا عن خرقهم للقانون الذي وضعوه علما وأن الفساد لا يقاوم بالآليات التي وضعهوها ولكن بآليات أخرى ».

وأكد رئيس الدولة، أن الجوانب القانونية التي لم يقع احترامها في قرار الإقالة.


وكانت رئاسة الحكومة قد أعلنت عن قرار تعيين عماد بن الطالب علي (قاضي درجة ثالثة) رئيسا للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد خلفا لعماد بوخريص، الذي قالت انه « سيدعى إلى مهام أخرى ».