tunisair-top-header
Accueilالاولىحركة الشعب تعبرعن رفضها لاقالة رئيس هيئة مقاومة الفساد

حركة الشعب تعبرعن رفضها لاقالة رئيس هيئة مقاومة الفساد

عبرت حركة الشعب عن ادانتها لما اعتبرته استمرار رئاسة الحكومة في سياسة التسميات القائمة على المحاباة والزبونية في خطط ومواقع حساسة في مختلف هياكل الدولة.
وعبرت في بلاغ صحفي عن ادانتها للاقالة المفاجئة لرئيس الهيئة العليا المستقلة لمقاومة الفساد وتسمية بديل له دون مصارحة الرأي العام الوطني بمسوغات هذه الإقالة بحسب نفس البيات
نص البيان
“أمام المحاولات المتكررة للضغط على المرفق القضائي بمختلف هياكله و مؤسساته و التي اتخذت مسارا تصاعديا منذ بداية السنة الحالية و في ظل حالة الهرسلة السياسية و الاعلامية التي تصاعدت وتيرتها خلال الايام الاخيرة. يهم حركة الشعب من موقع التزامها بما نص عليه الدستور في علاقة بالسلطة القضائية وحرصها على قيام قضاء مستقل وناجز يكون بحق ركيزة أساسية من ركائز النظام الديموقراطي و ضامنا فعليا لتوفير شروط المحاكمة العادلة التي يحق لكل المواطنين التمتع بها امام المحاكم و الهيئات القضائية بمختلف درجاتها و اختصاصاتها، أن تعلن:
1. رفضها المطلق لمحاولات الضغط والتركيع وتحويل مسارات البحث القضائي في القضايا المعروضة على انظار المحاكم خدمة لأجندات سياسية ومصالح حزبية على حساب مطلب العدالة والمساواة امام القانون. وتدعو كل القوى الوطنية والهيئات المعنية بالدفاع عن استقلالية وحيادية المرفق القضائي الى التصدي لهذه المحاولات وإدانتها وفضح المتورطين فيها و المستفيدين منها.
2. إدانتها الشديدة لاستمرار رئاسة الحكومة في سياسة التسميات القائمة على المحاباة والزبونية في خطط ومواقع حساسة في مختلف هياكل الدولة. وآخرها الاقالة المفاجئة لرئيس الهيئة العليا المستقلة لمقاومة الفساد وتسمية بديل له دون مصارحة الرأي العام الوطني بمسوغات هذه الإقالة.”

Articles Similaires
- Advertisment -

articles récents

error: Content is protected !!