الرحوي أم القصبة : النهضة مرتبكة

0
390

فيما يؤكد رفيق عبدالسلام القيادي في حركة النهضة ان النائب المنجي الرحوي وأمثاله هو من يقف وراء ما اسماه حملة التحريض ضد حركة النهضة بخصوص صندوق التعويض أكد اليوم القيادي الاخر في الحركة ورئيس مجلس الشورى عبدالكريم الهاروني القصبة بالوقوف وراء ما اسماه بكذبة صندوق التعويض .

ففي تدوينة له اليوم قال  رفيق عبد السلام ” أن دعوات التحريض والفتنة التي يقودها الرحوي وأمثاله من السياسيين الفاشلين المضللين عبر صفحات مدفوعة الأجر من المال الفاسد والمفسد، مآلها الفشل الكبير والخسران المبين.”

وأضاف عبد السلام أنه لحسن حظ تونس أنه لم يعد أحد يثق في هذا الصنف من ساسة الكذب والتهريج والصراخ والعويل على النحو الذي يراه في قاعة مجلس نواب الشعب، مؤكدا أن تونس تمر بمرحلة صعبة بكل تأكيد ، ولكنها ستتجاوزها مثلما تجاوزت محن سابقة، بروح التضامن وإرادة البناء، ومواجهة التخريبيين والفوضويين القدامى والجدد “

وعلى خلاف عبدالسلام توجه الهاروني بالاتهام مباشرة الى قصر الحكومة بالقصبة اذ  في تصريح لاذاعة إكسبرس اف ام قال الهاروني أنه عندما صرّح بأن هناك خلل وهناك أشخاص ضد العدالة الانتقالية في القصبة انطلقت “كذبة” صندوق التعويضات بـ3000 مليون دينار قبل 25 جويلية، قائلا “هذه الكذبة صنعت وانطلقت من القصبة، وأطالب بفتح تحقيق في هذا الأمر وتحميل المسؤوليات”، وفق قوله.