tunisair-top-header
Accueilالاولىالمرزوقي يوجه رسالة الى المؤسسة الأمنية والعسكرية

المرزوقي يوجه رسالة الى المؤسسة الأمنية والعسكرية

دعا ا الرئيس السابق منصف المرزوقي “قوات الجيش والأمن والدولة العميقة إلى التخلي عن الرئيس الحالي قيس سعيد”.

وكتب في صفحته على “فيسبوك”: “إلى الدكتاتور المتربص، التوانسة يا هذا لا يحكمون بالمراسيم وإنما بالقوانين والمؤسسات والدستور الذي وصلت بفضله للحكم والذي أقسمت بالدفاع عنه وكذبت على الله وعلى الشعب”.

وأضاف: “إلى العالم الخارجي، هذا الدكتاتور المتربص والمتخلف نصف قرن عن زمن التونسيين لا يمثلنا. نحن التوانسة أكثر من أي وقت مضى شعب مواطنين لا شعب رعايا، فما بالك بأن نكون شعب رعاع كالذي يساند هذا المنقلب على الشرعية”.

وتابع: “إلى المؤسسة الأمنية والعسكرية والدولة العميقة، لا تراهنوا على متطفل على الوطنية آت من خارج الزمان والمكان فسيرحل سريعا، رأيتم “شعبه” البذيء الذي يسب ويحرق الكتب، ورأيتم اليوم من هو الشعب الحقيقي الذي يجب أن تكونوا منه وإليه… رسالة إلى القيادات الشابة على الميدان: يجب المرور إلى المرحلة الثانية من التجميع والتخطيط والتنفيذ لتكبر كرة الثلج من أسبوع لأسبوع كل سبت وأحد في كل مدينة إلى أن يتحقق الهدف: العزل والمحاكمة واستئناف بناء دولة القانون والمؤسسات وتدارك السنوات السبع العجاف”.

TION ÉPINGLÉE

منصف المرزوقي – Moncef Marzouki 6tsap ohnmord  · هنيئا لشعب المواطنين يوم النصر هذا وصلت رسائلكم لكل المعنيين بالأمر .-للدكتاتور المتربص : التوانسة يا هذا لا يحكمون بالمراسيم وإنما بالقوانين والمؤسسات والدستور الذي وصلت بفضله للحكم والذي أقسمت بالدفاع عنه وكذبت على الله وعلى الشعب. -للعالم الخارجي هذا الدكتاتور المتربص و المتخلف نصف قرن عن زمن التونسيين لا يمثلنا .نحن التوانسة أكثر من اي وقت مضى شعب مواطنين لا شعب رعايا فما بالك بأن نكون شعب رعاع كالذيين حرقوا الدستور ويشتمون المخالفين في الرأي ويساندون هذا المنقلب على الشرعية .-للمؤسسة الأمنية والعسكرية والدولة العميقة: لا تراهنوا على متطفل على الوطنية وآت من خارج الزمان والمكان وسيرحل سريعا, رأيتم ”شعبه” البذيء الذي يسبّ ويحرق الكتب ورأيتم اليوم من هو الشعب الحقيقي الذي يجب أن تكونوا منه وإليه. -رسالة إلى القيادات الشابة على الميدان : يجب المرور الى المرحلة الثانية من التجميع والتخطيط والتنفيذ لتكبر كرة الثلج من أسبوع لأسبوع كل سبت وأحد في كل مدينة إلى أن يتحقق الهدف : العزل المحاكمة استئناف بناء دولة القانون والمؤسسات تدارك السنوات السبع العجاف.ولا بد لليل أن ينجلي

Articles Similaires
- Advertisment -

articles récents

error: Content is protected !!