tunisair-top-header
Accueilالاولىلجنة الشؤون الخارجية بالكونغرس الأمريكي : انقسام حول تشخيص الوضع في تونس

لجنة الشؤون الخارجية بالكونغرس الأمريكي : انقسام حول تشخيص الوضع في تونس

حسب مراسل قناة فرانس 24 بواشنطن علي بردة فان جلسة الشؤون الخارجية بالكونغرس الأمريكي المخصصة للنظر في الوضع الداخلي التونسي لم تتجاوز الساعتين وانها شهدت انقساما في المواقف بين المتدخلين خلال هذه الجلسة فهانك من عبر عن خشيته من استفراد قيس سعيد رئيس الجمهورية التونسية بالسلطة عبر القرارات التي اتخذها بعيد 25 جويلية وخاصة الأمر الرئاسي عدد 117 فيما رأى اخرون ان مؤسسات الدولة في تونس كانت معطلة بطبيعتها قبيل 25 جويلية .

المراسل شدد على ان هذه الجلسة هي جلسة عادية تعقد دوريا للنظر في مسائل تهم هذه الدولة او تلك وبالتالي فانها ليست جلسة استثنائية .. كما شدد على ان تونس لا تعتبر من أولويات الولايات المتحدة الأمريكية .

من جهة أخرى ووفقا لمتابعة تونيزي تيليغراف لهذا النقاش شدد اعضاء من الكونغرس على ضرورة القيام بضغط أقوى على رئيس الجمهورية دون المس من المساعدات لكن شريطة عودة المؤسسات الديموقراطية . ويمكن ان يطال هذا الموقف المساعدة التي وقع التوقيع عليها بين تونس ومؤسسة اللأفية والتي تقدر بنحو 500 مليون دولار والتي كان يفترض ان تتسلمها تونس في مطلع اوت الماضي الا انه وقع تأجيل الأمر الى تاريخ غير مسمى .

واستقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، اليوم الخميس 14 أكتوبر 2021، السيّد دونالد بلوم، سفير الولايات المتحدة الأمريكية بتونس.وأبلغ رئيس الجمهورية السفير الأمريكي استياء الدولة التونسية من إدراج الأوضاع في تونس في جدول أعمال الكونغرس الأمريكي.كما أشار رئيس الدولة إلى أن العلاقات بين البلدين ستبقى قوية بالرغم من أن عددا من التونسيين يحاولون تشويه ما يحصل في تونس ويجدون من يصغي إليهم في الخارج.وكان هذا اللقاء فرصة، أيضا، لتوضيح جملة من المواضيع ورفع الالتباسات التي يُشيعها أعداء الديمقراطية.

Articles Similaires
- Advertisment -

articles récents

error: Content is protected !!