الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري يعلن عن رفضه لسياسة تسقيف الأسعار

0
182

دعا المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري في بيان اصدره اليوم الحكومة الى اقرار اجراءات عاجلة لتجاوز الاشكاليات التي تواجه المواسم الفلاحية واستكمال مواثيق الشراكة مع المنظمة الفلاحية في منظومات الحبوب والدواجن والصيد البحري وتفعيل البرنامج النموذجي للإرشاد.و عبر البيان عن انشغاله من تأخر الاستعداد لموسم الزراعات الكبرى واستياءه من الزيادة غير المبررة في اسعار البذور الممتازة مما يعمق خسائر الفلاحين و يضر بالمردودية . وفي هذا الإطار يدعو وزارة الفلاحة الى التراجع عن هذا القرار و الاسراع بمراجعة سعر قبول الحبوب والزيادة فيه بنسبة لا تقل عن 20% وهي نسبة تساوي الزيادة في المدخلات. كما عبر عن مخاوف الفلاحين تجاه النقص الحاد المسجل في الاسمدة ويدعو وزارة الفلاحة الى توفير جميع المدخلات والمستلزمات بما يفي بحاجات المنتجين في كافة الجهات قطعا لدابر الاحتكار والمضاربة وانجاحا للموسم. كما يشدد على ضرورة ان يكون الاتحاد عضوا صلب اللجنة الوطنية لتوزيع الاسمدة .

البيان نبه من خطورة الاضرار التي لحفت بمنظومات الإنتاج الحيواني بسبب الارتفاع الجنوني لأسعار الاعلاف ويدعو الى توحيد إجراءات الاعفاء الجبائي وسحبها على كافة موردي المواد الأولية للأعلاف بما يضمن التنافس والشفافية . كما يدعو الحكومة الى تشديد المراقبة على الجودة واحترام هيكلة الأسعار وهوامش الربح المتفق عليها. وفي هذا الاطار أيضا يشدد على ضرورة ان بقوم ديوان تربية الماشية وتوفير المرعى بدوره كاملا في تطوير قطاع الاعلاف والنهوض بقطاع الإنتاج الحيواني.

الاتحاد عبر عن رفضه سياسة تسقيف الأسعار على حساب الفلاح ويدعو الى وضع هيكلة للأسعار تضبط كلفة الانتاج الحقيقية وتضمن هامش ربح مجز للمنتج. كما يدعو الى مزيد التشجيع على التخزين بالضيعة لمقاومة ظاهرة الاتلاف والحد من التكلفة ومن التوريد. كما يؤكد ان هذه الالية تمثل احدى حلقات الانتاج المهمة .