وزيرة التضامن في المغرب تصر على تعيين زوجها رئيسا لديوانها

0
241

رضخت وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة المغربية ، عواطف حيار، للضغوطات وتراجعت عن تعيين زوجها كعضو في ديوانها ،حيث اعلنت   انها “وضعت حدا لمهامه  بالوزارة و لم يعد مستشارا بديوانها”.
وكانت  انتقادات عدة ،وجهت للوزيرة الاستقلالية  حيار،  بعد تعيينها  لزوجها رئيسا لديوانها  ورغم ذلك اصرت على تعينه مستشارا مكلفا بمهام إدارية،  مما يجعل مهامه فوق المسؤولين الإداريين في الوزارة، في خرق واضح للقانون.
ونقلت وسائل اعلام محلية ،بعضا مما جاء في خطاب التعيين  : “يشرفني إخباركم أنه قد تقرر تكليفكم بمهام التعاون والتنمية الاجتماعية والشؤون العامة، من أجل مواكبة استراتيجية تنزيل المشاريع التي تهم القطاع، والمتضمنة في تقرير النموذج التنموي الجديد لبلادنا”.
وكان الامين العام لحزب الاستقلال، نزار بركة قد دافع عن قرار الوزير حيار، والتي تنتمي لنفس الحزب، بداعي كفاءة الزوج وقدرته على متابعة برنامج الوزارة ، لكن هذا التبريرات لم توقف الانتقادات والاستغراب من قرار التعيين.