اقتياد الذراع الأيمن لساركوزي الى السجن

0
153

اقتيد كلود غيون، وزير الداخلية الأسبق في حكومة الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي، صباح اليوم إلى حبس “لاصانتي” بباريس، تنفيذا لقرار قضائي نهائي صادر عن محكمة النقض لباريس في 2019 ، والقاضي برفض الطعن الذي تقدم به، في قضية “تلقي مزايا غير مستحقة” حين كان رئيسا وزيرا للداخلية، وتأييد قرار حبسه لمدة سنة نافدة. حيث امتثل كلود غيون، الذي يوصف بالذراع الأيمن لنيكولا ساركوزي، صباح اليوم، أمام غرفة تطبيق الأحكام القضائية لمحكمة باريس. ومنها اقتيد إلى السجن.

وكانت القضية قد برزت سنة 2007 ، حين تحركت دعوى قضائية ضده، في ملف الأموال التي كان يتلقاها في شكل “منح” والمقدرة بخمسة آلاف أورو شهريا، عندما كان مديرا لديوان رئيس الجمهورية.

وهي الأموال التي كان يقتطعها من الميزانية المخصصة لمصالح التحقيقات والمراقبة للشرطة الفرنسية بين سنتي 2002 و2004.