أفاق تونس يدعو احترام حقّ التظاهر

0
98

دعا حزب آفاق تونس إلى استكمال مسار الإنتقال الديمقراطي واصلاح مؤسسات الدولة التنفيذية والتشريعية والقضائية وفق مقاربة تشاركية وتمثيليّة واسعة بعيدا عن منطق الإقصاء و التفرّد بالرأي والقرار، وذلك في بيان أصدره اليوم الجمعة بمناسبة ذكرى الثورة التونسية 14 جانفي 2011.
كما دعا الحزب إلى احترام حقّ التظاهر وحريّة التعبير بمختلف أشكالها وتحييد الادارة والابتعاد عن استعمال الدولة وأجهزتها بصفة عامّة والولاّة بصفة خاصة لحسابات سياسيّة ضيّقة، معبرا عن الامل في أن يكون اتخاذ قرار منع التجمّعات بُني على أساس علمي بحت، لا من أجل الحدّ من الحرّيات
وطالب “افاق تونس” بالشروع الفوري في إجراء إصلاحات اقتصادية كبرى تحرِّرُ “بجرة قلم” الطاقات ومحرّكات الإقتصاد الوطني من مكبّلات الممارسات القديمة و البيروقراطية الإدارية والقوانين البالية التي تعيق التنمية والمبادرة و الإستثمار.
كما عبّر آفاق تونس عن أمله في أن يكون هذا التاريخ الرمزي (14 جانفي) عنوانا في المستقبل القريب، لبلوغ المعادلة الحضارية المنشودة بين تكريس الحرية والديمقراطية وتحقيق الرخاء الإقتصادي والإجتماعي، مذكّرا بأن تونس تحيي اليوم الذكرى الحادية عشرة لثورة الحرية والكرامة وسط اوضاع إقتصادية وإجتماعية صعبة ومخاوف جدّية على مسار الإنتقال الديمقراطي ومؤشر الحرّيات إثر إصدار الأمر الرئاسي عدد 117 المتعلق بالتدابير الإستثنائية (22 سبتمبر2021) رغم الترحيب الواسع بالإرادة المعلنة في 25 جويلية 2021 لتصحيح المسار وإرساء مفهوم دولة القانون والمؤسسات.
يذكر أن رئيس الجمهورية قيس سعيد أصدر يوم 7 ديسمبر 2021، أمراً رئاسياً يغيّر بمقتضاه تاريخ عيد الثورة التونسية ليصبح يوم 17 ديسمبر عوضا عن 14 جانفي من كل سنة، وهو ما أثار غضب الكثير من المنظمات و مكونات المجتمع المدني والأحزاب والسياسيين واعتبروه “تلاعبا بالتاريخ وتهميش ليوم مفصليّ في تاريخ تونس الحديث”