بن عياد : قيس سعيد قال لنا حرفيا طهروا اتحاد الفلاحين من رئيسه عبد المجيد الزار

0
161

أقرّ نور الدين بن عياد نائب رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة بأن رئيس الجمهورية قيس سعيد وخلال لقائه به مؤخرا بقصر قرطاج، قال له حرفيا “طهروا المنظمة الفلاحية في شخص رئيسها”.

واعتبر بن عياد في تصريح لإذاعة “شمس اف ام” ان قيس سعيد متأكد من شبهات الفساد التي تحوم حول عبد المجيد الزار.

ونفى نور الدين بن عياد انقلابه على المنظمة وعلى عائلته الفلاحية، كما نفى بن عياد أي علاقة له برضا لينين، غير مستبعد التوجه إلى القضاء من أجل فرض قانونية جلسة أمس وإقرار انتخابه رئيسا لاتحاد الفلاحين.

للإشارة، عقد أعضاء المجلس المركزي لمنظمة الفلاحين، اجتماعا، تقرر على إثره إعفاء رئيس المنظمة عبد المجيد الزار،

وتعويضه بـ نور الدين بن عياد لرئاسة الإتحاد.

في حين أنّ رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري عبد المجيد الزار ، نفى اليوم الخميس خبر استقالته من الاتحاد مُذكّرا أنه منتخب من المؤتمر الوطني للمنظمة ومن الفلاحين، وعلّق على خبر إقالته أنه ‘يوجد من هو مستعجل على التموقع’.بدوره،

اعتبر الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري أن الجلسة التي عقدها البعض من أعضاء المجلس المركزي للاتحاد يوم امس ”لاغية” اعتبارا لما رافقها من خروقات ومخالفات تُجانب النظام الأساسي للاتحاد،

وفق ما جاء في بلاغ صدر اليوم.وأفاد اتحاد الفلاحين في بلاغه بأنه ”استنادا إلى الفصل 14 ينص النظام الأساسي للاتحاد على أن المجلس المركزي يجتمع بدعوة من رئيس الاتحاد أو بطلب كتابي ممضى من طرف نصف أعضاء المجلس المركزي وأيضا بناء على الفصل 17 الذي ينص على أن رئيس الاتحاد هو من يتولى دعوة المجلس المركزي إلى الانعقاد”.

وأضاف أن الاجتماع المنعقد لم يبلغ عدد المشاركين فيه النصاب القانونية حسب الفصل 80 من النظام الأساسي، وفق المصدر ذاته.

ومن الاخلالات الأخرى المذكورة في البلاغ، مخالفة هذا الاجتماع لما ورد بالنظام الأساسي للاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري من أن برنامج عمل المجلس المركزي يحدده المكتب التنفيذي الموسع للاتحاد باعتبار المخول الوحيد لضبط أعمال المجلس المركزي وذلك بناء على الفصل 27 .

وجاء في البلاغ ما يلي ” بناء على ذلك فان الجلسة تعتبر لاغية في اصلها كما ان من دعا اليها لا صفة له ولا حق له قانونيا في الدعوة اليها اضافة الى ان عددا من الحاضرين لا صفة لهم ولا صلة لهم بالمجلس المركزي.. ولكل ذلك فان ما صدر عن الاجتماع لا يمت للاتحاد بصلة ولا يعني الاتحاد في شيء.”