وزارة الدفاع : مشاركة الجيش التونسي كانت محدودة في مناورات الأسد الافريقي بالمغرب

0
78

قالت وزارة الدفاع الوطني، في بلاغ لها اليوم الأربعاء 22 جوان 2022، بأنّ القوات المسلّحة التونسيّة، وعلى غرار السنوات الفارطة، تحتضن تنظيم التمرين العسكري المشترك التونسي الأمريكي “الأسد الإفريقي 2022” في جزء منه خلال الفترة من 16 جوان الجاري وإلى غرّة جويلية 2022 بالتعاون مع القيادة الأمريكية لإفريقيا، وبمشاركة عناصر من القوّات المسلّحة التونسية ونظيرتها الأمريكية دون سواهما.

وقالت الوزارة في بلاغها أيضا إنّ تونس تشارك وبعنصر محدود في الجزء الخاصّ بهذا التمرين العسكري والذي يقام بالمملكة المغربية.

وحسب نصّ البلاغ، ينظّم الجانب الأمريكي مراحل أخرى من هذا التمرين بكلّ من المغرب والسنغال وغانا بمشاركة قوات عسكرية من دول مختلفة قوامها 7500 عسكري من الولايات المتحدة الأمريكيّة والبرازيل ورومانيا وفرنسا والبرتغال وغانا وإيطاليا وهولندا وإسبانيا وبريطانيا وتونس بالإضافة إلى ملاحظين من 28 دولة.

ويتضمن برنامج “الأسد الأفريقي 2022” مناورات عسكرية برية وجوية وبحرية وتمارين للتطهير البيولوجي والإشعاعي والنووي والكيميائي. وتحتضنها مدينة القنيطرة، شمال الرباط، بالإضافة إلى عدة مواقع في الجنوب بينها منطقة المحبس عند الحدود مع الجزائر، بحسب ما أفادت القوات المسلحة الملكية في بيان.

وكانت وكالة فرانس برس أعلنت في تقرير لها عن انطلاق  الإثنين تدريبات “الأسد الأفريقي 2022” يوم الاثنين بالمغرب التي تعد الأوسع من نوعها في القارة الأفريقية وتأتي هذه الدورة الجديدة، التي تحتضنها المملكة، في سياق إقليمي يطغى عليه استمرار التوتر مع الجارة الجزائر.

إلى جانب المغرب يقام جزء من هذه التمارين أيضا في تونس والسنغال وغانا، وتستمر حتى 30 جوان ، بحسب ما أعلنت القيادة العسكرية الأمريكية لأفريقيا (أفريكوم).

 ويشارك فيها أكثر من 7 آلاف جندي من عشرة بلدان، بينها البرازيل وتشاد وفرنسا والمملكة المتحدة بحضور مراقبين عسكريين من حلف شمال الأطلسي (ناتو) ومن 15 “بلدا شريكا”، بينها إسرائيل التي تحضر للمرة الأول وفق ما جاء في برقية فرانس برس .