Accueilالاولىبودن في مرمى النيران

بودن في مرمى النيران

تواجه رئيسة الحكومة نجلاء بودن مجموعة كبيرة من القضايا التي طرحت ملفاتها أمام القضاء كان اخرها يوم أمس حين اعلنت الحملة الوطنية لاسقاط الاستفتاء عن  تقديم قضية جزائية ضد رئيسة الحكومة نجلاء بدون وضد كل أعضاء الحكومة من أجل تبديد المال العام لفائدة مشروع شخصي ليس له علاقة بالمصلحة العامة للتونسيين في إشارة إلى الاستفتاء على مشروع الدستور “

ويوم 27 ماي الماضي أكدت رئيسة “الحزب الدستوري الحرّ”، عبير موسي، أنه تمّ إيداع شكاية جزائية ضدّ جميع أعضاء الحكومة، الذين صادقوا على “جرائم في حق الشعب التونسي”.

وذكّرت عبير موسي، أنه سبق وأن نبّه حزبها، أعضاء الحكومة من جرائمهم، مشدّدة على أن أعضاء الحكومة لا يمتلكون حصانة قضائية، وفق قولها.

ويوم 30 ديسمبر 2021 أعلن الناشط السياسي وعضو الهيئة التنفيذية لحراك “مواطنون ضدّ الانقلاب” جوهر بن مبارك، خلال ندوة صحفية، أنه سيتم تقديم شكوى لمقاضاة حكومة نجلاء بودن لأنها وضعت مرسوما مسقطا على الشعب التونسي في إشارة إلى قانون المالية 2022.

وأكد  بن مبارك أنّ المبادرة ترفض قانون مالية لسنة 2022، مبيّنا أنّه “غير شفاف وغير شرعي وفيه استيلاء على المال العام”.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

الأكثر شهرة