يوم 19 جويلية : الغنوشي أمام التحقيق

0
203

قرر  قاضي التحقيق الأول بالمكتب 23 بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب استنطاق رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي بصفته” متّهما” يوم 19 جويلية الجاري وذلك بخصوص القضية التحقيقية المتعلقة بجمعية” نماء تونس” الخيرية.

و قد تولى أعوان الوحدة المركزية لمكافحة الإرهاب والجرائم الماسة بسلامة التراب الوطني، بتاريخ أمس الثلاثاء إعلام راشد الغنوشي بالإستدعاء الموجّه إليه من طرف قاضي التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب.

ويوم 5 جويلية الجاري وجه قاضي التحقيق الأول بالمكتب 23 بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب بالمحكمة الابتدائية بتونس، أمس الاثنين، مراسلة إلى اللجنة التونسية للتحاليل المالية، بخصوص إذن قضائي أصدره القاضي المذكور يوم 1 جويلية الجاري، ويتعلق بتجميد حسابات بنكية وأرصدة مالية تابعة لعشرة أشخاص.

وهؤلاء الأشخاص هم : رئيس حركة النهضة راشد الخريجي الغنوشي وابنه معاذ الخريجي والقيادي في حركة النهضة ووزير الخارجية الأسبق رفيق عبد السلام بوشلاكة, ورئيس الحكومة الأسبق حمادي الجبالي وابنتيه صفاء وسمية الجبالي بالاضافة لعبد الكريم سليمان ومحمد الحشفي ورفيق عمارة والناجح لطيف.

وحسب نص الاشعار الصادر عن لجنة التحاليل المالية التي يرأسها محافظ البنك المركزي مروان العباسي والتي تحصلت شمس أف أم على نسخة منه فأن تلك الأرصدة توضع في حساب انتظاري على ذمة اجراءات قضية لا تزال مفتوحة .

وذكرت اللجنة في إشعارها أن كافة البنوك وديوان البريد معنية بـ”التنفيذ الفوري لهذا القرار القضائي” الصادر عن قاضي التحقيق بالقطب المذكور ضمن القضية التحقيقية المفتوحة لديه وعددها 23/6240 .

ودعت اللجنة البنوك وديوان البريد إلى موافاة قاضي التحقيق مباشرة بالبيانات والمعلومات المتعلقة بتنفيذ الإذن، من ذلك مده بكافة كشوفات الأرصدة التابعة للأشخاص المشمولين باجراءات القضية، مع إعلام اللجنة بذلك.