خبير مالي : هوامش الربح لدى المساحات التجارية الكبرى مشطة

0
257

قال الخبير المالي عزالدين حديدان إن الأسباب الداخلية والحقيقية وراء تواصل ارتفاع معدلات التضخم في تونس هي أن الطلب يفوق العرض أي أن المواد المنتجة أقل من الطلب مضيفا أن هناك سبب هيكلي آخر وراء هذه المعدلات المرتفعة وهي عدم نجاعة قنوات التوزيع من حيث المنافسة والهوامش الربحية المشطة للمساحات التجارية الكبرى حسب تقديره.

وأكد حديدان لاذاعة موزاييك اليوم أن تداعيات تواصل ارتفاع نسب التضخم في تونس التي تملك اقتصادا هشا ، حسب وصفه، لعدم قدرتها على مواجهة الأزمات الخارجية كالحرب الأوكرانية أو الازمة الصحية مما سينعكس على الاقتصاد المحلي ويؤدي الى ضعف القدرة الشرائية للمواطن التونسي في ظل ضعف دخله مما سيخلق حسب تقديره توترا اجتماعيا ومطلبية بزيادة الاجور.

أما على مستوى المالية العمومية، أبرز حديدان أن تواصل ارتفاع معدلات التضخم سيؤدي الى زيادة في نفقات الدولة عبر زيادة الاجور ونفقات الدعم.