اجتماع عاجل لاتحاد العلماء المسلمين بسبب تصريحات خطيرة لرئيسه

0
310

أعلن، اليوم الثلاثاء، الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين والأمانة العامة للاتحاد عن اجتماع عاجل.

وحسب مصادر إعلامية، فإن الاجتماع سيتناول تداعيات تصريحات المغربي أحمد عبد السلام الريسوني بشأن تهجمه على الجزائر وموريتانيا خلال تصريحه في مقابلة تلفزيونية، حيث دعا الملك المغربي لحث الشعب المغربي الزحف على تندوف وأيضا تهجمه على موريتانيا.

وكان الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، (مقره الدوحة) علي القره داغي، في بيان أمس الإثنين، موقف الاتحاد من تصريحات رئيسه أحمد الريسوني في مقابلة تلفزيونية، حول الصحراء المتنازع عليها، قائلاً إنه يمثله وحده ولا يمثل علماء المسلمين.

وجاء في نص بيان القره داغي، “إن ما تفضل به فضيلة العلامة الريسوني في مقابلته التلفزيونية أو في غيرها، حول الصحراء هذا رأيه الخاص قبل الرئاسة، وله الحق في أن يعبر عن رأيه الشخصي مع كامل الاحترام والتقدير له ولغيره، ولكنه ليس رأي الاتحاد”.

علما وان  الريسوني، دعا في تصريحاته “للجهاد من أجل تنظيم مسيرة مشابهة لـ”المسيرة الخضراء” في الصحراء الغربية ومخيمات تندوف الجزائرية”.
 
وقال الريسوني في حوار بثه موقع “بلانكا بريس”، إن “وجود موريتانيا نفسها خطأ، فضلاً عن الصحراء، على المغرب أن يعود إلى ما قبل الغزو الأوروبي”، مشيرا إلى أنه “من الخطأ معالجة ملف الصحراء بمعزل عن شعب الـ35 مليونا لو يدعوهم جلالة الملك (محمد السادس) إلى الجهاد سواء بالمال أو بالنفس لتنظيم مسيرة مثل المسيرة الخضراء نحو الصحراء المغربية وتندوف”.