ماهي تأثيرات هبوط اليورو على الاقتصاد التونسي

0
4339

أعلن الخبير الإقتصادي معز حديدان، اليوم الإثنين، ان هبوط اليورو سيكون له تأثيرات كبيرة على الميزان التجاري في تونس، وفق تعبيره.

وقال حديدان خلال تدخل هاتفي له في حصة شمس معاك، إن الواردات ستكلف تونس رقما قياسيا سنة 2022 ، بما ان تونس تورد المواد الغذائية والمحروقات بالدولار ، حيث أن الأسعار ارتفعت بالدولار مقابل هبوط الدينار واليورو.

وأشار حديدان إلى ان “الفاعلين الإقتصاديين والدولة تشتري الدولار وتبيع الدينار حتى تستورد مما سيؤدي إلى إنعكاسات سلبية وارتفاع عجز الميزان التجاري وارتفاع ميزانية الدعم”.

وشدد حديدان على ضرورة الحث على حلول أخرى منها ترشيد الواردات وتعويضها بالمنتوجات المحلية .

وعلى ذلك، دعا الخبير الإقتصادي الى تحرير الأسعار في بعض المواد الغذائية، مشددا على ضرورة القبول بٍارتفاع أسعار بعض المواد حتى يتم تشجيع الفلاح والمصنع التونسي على الإنتاج.

من جهة أخرى رجح حديدان إمكانية ان “تكون إرادة سياسية وراء وقف التعديل الألي لأسعار المحروقات في تونس”.

وقال حديدان ، ان “الحكومة التونسية لم تواكب ارتفاع الأسعار وتوقفت منذ 3 أو 4 أشهر عن التعديل الآلي”، لافتا النظر إلى إمكانية ان تكون إرادة سياسية وراء هذا القرار.

وأقر محدث شمس آف آم أنه “يمكن الزيادة 20 او 30 بالمائة حتى نصل للسعر الحقيقي المحروقات في تونس وحتى تتخلى الدولة عن دعمها لهذه المواد”.

وهبط سعر اليورو اليوم الاثنين دون مستويات 0.99 دولار في ظل الغموض المحيط بآفاق الاقتصاد الأوروبي بعد إعلان مجموعة غازبروم الروسية الجمعة، وقف إمدادات الغاز تماما عبر خط أنابيب نورد ستريم.

وتراجع اليورو بنسبة 0.70 بالمئة إلى 0.9884 دولار في الساعة 5:35 بتوقيت غرينتش وهو أدنى مستوى يسجله منذ ديسمبر 2002، مواصلا منحاه التنازلي المستمر منذ مطلع السنة في مقابل العملة الأميركية.