Accueilالاولىطاقم طبي ايطالي يرغم مهاجرين تونسيين على تناول مواد مخدرة لتسهيل ترحيلهم

طاقم طبي ايطالي يرغم مهاجرين تونسيين على تناول مواد مخدرة لتسهيل ترحيلهم

يبدو أن أوشفيتز أين جرت المحرقة النازية لليهود خلال الحرب العالمية الثانية قد غير أسمه والضحايا والجلاد أيضا وجوزيف مينغيله طبيب القوات الخاصة ومشهورا بتجاربه غير الإنسانية ضد السجناء في محتشد الإعتقال أوشفيتز قد ولد من جديد .


انها مراكز الاحتجاز في لامبيدوزا والجلاد ايطالي والضحايا توانسة ومانغيلي أكثر من طبيب ايطالي …. ووزارة عثمان الجرندي المتخصصة في جمع الألبومات لا تحرك ساكنا ولا يهمها شيئا في رعايا تونس في الخارج .

قناة ايطالية كشفت اول امس عن فضيحة غير مسبوقة حول إجبار مهاجرين تونسيين غير نظاميين على تناول أدوية مخدّرة من طرف السلطات الإيطالية التي تعتقلهم بهدف السيطرة عليهم قبل ترحيلهم وقد وجه القضاء الايطالي تهمة القتل العمد لطاقم طبي متكون من أربعة أفراد بعد وفاة مهاجر تونسي ارغم على شرب دواء مخدر ..

ويؤكد هذا التقرير ما كشفت عنه نهاية الأسبوع الماضي وكالة نوفا الايطالية اتي تعرضت لأول مرة عن مضمون اتفاقية مبرمة بين إيطاليا وتونس حول ترحيل المهاجرين التونسيين غير النظاميين من الأراضي الايطالية رغم محاولات العديد المنظمات التونسية معرفة تفاصيل هذه الاتفاقية ولكن دون رد من السلطات التونسية حتى ان اعتبر الناطق الرسمي باسم المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية رمضان بن عمر لم يخف خشيته في تصريحات سابقة من إمكانية إبرام تونس اتفاقا غير معلن مع دول أوروبية خاصة فرنسا وإيطاليا، بهدف التسريع في عملية ترحيل المهاجرين غير النظاميين.

وأكد أن السلطات في تونس تعاونت -خاصة مع فرنسا- في تفعيل آلية تسريع الإجراءات القنصلية الخاصة بترحيل المهاجرين التونسيين غير النظاميين، على عكس دولتي الجزائر والمغرب اللتين رفضتا التعاون مع فرنسا في هذا الشأن.

وحسب وكالة نوفا تنص الاتفاقية على إحداث 80 رحلة أسبوعيا ورحلتين ثابتتين يومي الثلاثاء والخميس.

خلال المكالمة الهاتفية التي جرت الأسبوع الماضي بين رؤساء الدبلوماسية في روما وتونس ، طلب تاجاني من نظيره الجرندي “التزامًا قويًا من الحكومة التونسية لمواجهة عمليات المغادرة غير النظامية للمهاجرين وتشجيع عدد أكبر من عمليات الإعادة إلى الوطن”. خلال المحادثة ، سلط تاجاني الضوء على أهمية التعاون مع تونس في مسائل الهجرة ، لا سيما فيما يتعلق بمكافحة المتاجرين بالبشر والعودة إلى الوطن. مع التركيز على القضية الأخيرة ، طلب رئيس الدبلوماسية الإيطالية التزامًا قويًا من الحكومة التونسية في مكافحة الهجرة غير الشرعية وتسريع عمليات الإعادة إلى الوطن – وهو ما يمثل رادعًا قويًا لعمليات المغادرة غير النظامية الجديدة.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

الأكثر شهرة