التبادل التجاري بين تونس والجزائر يقفز الى 1.124 مليار دولار

0
786

حقق  حجم التبادل التجاري بين الجزائر والبلدان العربية ارتفاعاً بنسبة 11% مقارنة بالبيانات الخاصة بعام 2021، حيث حقق ما قيمته 05 مليارات دولار أمريكي في عام 2022.

وتعتبر تونس أكبر شريك تجاري مع الجزائر خلال ذات الفترة، وبلغت قيمة التجارة بين الدولتين 1.124 مليار دولار أمريكي، بارتفاع بنسبة 12% مقارنة بعام 2021، وهذا حسب بيانات وكالة “بلومبرغ” الاقتصادية

وجاءت السعودية في المرتبة الثانية عربياً، بـ989 مليون دولار، محققةً ارتفاعاً كبيراً، بنسبة 39 في المائة مقارنةً بالسابق. تليها مصر التي سجلت التجارة البينية معها نسبة نموّ معتبرة، مقدرة بـ42 في المائة، لتبلغ في عام 2022 ما قيمته 952 مليون دولار أمريكي.

أما الإمارات العربية المتحدة، فقد حلّت بالمرتبة الرابعة، وبلغ حجم المبادلات التجارية مع الجزائر 380 مليون دولار، بارتفاع طفيف مقدر بنسبة 0.5 في المائة. ومقابل ذلك، تراجعت التجارة بين الجزائر والمغرب بنسبة فاقت 57 في المائة، ليتراجع حجم التبادل التجاري إلى 329 مليون دولار أمريكي.

ويرجع سبب تراجع حجم التجارة البينية بين الجزائر والمغرب، إلى قطع العلاقات بين البلدين، بقرار من الجزائر ، كرد على الأعمال العدائية الصادرة عن الرباط ضد الجزائر، وكانت من نتيجة هذا القرار وقف الإمدادات للغاز الطبيعي عبر أنبوب “المغرب العربي أوروبا”، العابر إلى إسبانيا عبر المغرب.

أما الأردن، فقد حلّ سادس أكبر شريك تجاري عربي مع الجزائر، وبلغت التجارة البينة معه 283 مليون دولار. بارتفاع بنسبة 30% مقارنة بأرقام عام 2021. كما يليه البحرين سابعاً بـ279 مليون دولار أمريكي، بارتفاع هو الأكبر عربياً، بنسبة تخطت عتبة 53%، مقارنة بالأرقام السابقة.

كما بلغت المبادلات التجارية، بين الجزائر والدول العربية، منذ انضمامها لمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى سنة 2009. إلى غاية سنة2021، ما مقداره 4.7 مليار دولار سنوياً. بحسب المدير الفرعي لمنطقة التجارة الحرة العربية، والاتحاد الإفريقي، بوزارة التجارة، وترقية الصادرات، عبد العزيز بوشة.

وقال بوشة: “أنّ هذه المبادلات التجارية، سجلت أدنى قيمة لها سنة 2009، بحوالي 3 مليار دولار. وأعلى قيمة بحوالي 6.7 مليار دولار، سنة 2013”

كما بلغ متوسط حجم هذه الصادرات خلال الفترة 2009-2021 أكثر من 3.3 مليار دولار  وهو ما يمثل 6 بالمائة. من إجمالي الصادرات التجارية الجزائرية نحو العالم خلال نفس الفترة. بحسب ذات المسؤول.

وأضاف أنّ “واردات الجزائر من دول المنطقة، بلغت في المتوسط 2.4 مليار دولار سنويا. خلال الفترة ذاتها”.