Accueilالاولىوتتواصل معاناة الموريطانيين مع الخطوط التونسية

وتتواصل معاناة الموريطانيين مع الخطوط التونسية

قال موقع أصوات مغاربية ان “منع” ركاب موريتانيين من الصعود لطائرة تونسية مغادرة من نواكشوط بسبب عدم وجود مكان للأمتعة، أثار استياء العديد من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي الذين طالبوا بمعاقبة المسؤولين بينما دعا منتدى المستهلك بحماية المواطنين من “تلاعب الشركات” بالأمتعة والأثمان.

ومازال رواد مواقع التواصل الاجتماعي يتدولون بثا مباشرا على فيسبوك نشره الصحفي المحلي السالك زيد، يوم الخميس يتحدث فيه عن إبلاغهم من قبل موظفي الخطوط التونسية بعدم وجود مكان لـ”أمتعتهم” وتعرضهم لـ”معاملة مهينة”.

https://www.facebook.com/watch/SaleckZ/?ref=embed_video

وبعد ذلك تحدث الصحفي عن تعرضه للاعتداء “الجسدي” بعد مشادة كلامية مع أحد موظفي الخدمات الأرضية للخطوط التونسية.

وأثارت تلك الحادثة موجة من التضامن مع الصحفي والمسافرين، وطالب بعض المدونين بتدخل من السلطات الرسمية لحماية مصالح المواطنين.

واعتبر آخرون أن الخطوط التونسية أفسدت على الصحفي الموريتاني “فرصة عمره” بعد أن كان مسافرا بغرض إجراء امتحان كتابي بغرض الحصول على منحة للدراسة في بريطانيا.

ومن جانبه دان منتدى المستهلك الموريتاني الحادثة معتبرا أنها جزء من “إذلال الموريتانيين المسافرين” من خلال “تلاعب” الشركات بحجوزاتهم وأمتعتهم ورفع سعر التذاكر وعدم توفير الإقامة اللائقة لمن هم في حالة عبور. 

ورغم الإدانات التي أثيرت بعد الحادثة لم تصدر الشركة التونسية أي تصريح حول الواقعة، كما لم تعلق السلطات الرسمية الموريتانية عليها. 

وقبل أيام علق عدد من المسافرين المتوجهين إلى موريتانيا في مطار تونس قرطاج بعد تأجيل الخطوط التونسية رحلتها التي كانت مقررة الخميس الماضي لليوم الذي يليه.

 ودفع ذلك التأخير المسافرين الغاضبين لاحتجاز أحد مسؤولي الشركة بعد ساعات من الانتظار وحدوث مشادات كلامية بحسب ما أوردته مواقع محلية.

وذكر موقع الأخبار المحلي أنه بعد تدخل الشرطة التونسية لتخليص موظف الخطوط من المواطنين الموريتانيين، عرضت الشركة التونسية إيواء المواطنين في أحد فنادق العاصمة في انتظار موعد رحلتهم.

المصدر: أصوات مغاربية

مقالات ذات صلة

الأكثر شهرة