Accueilالاولىانتخابات 24 ديسمبر : الرافضون الى حد اليوم

انتخابات 24 ديسمبر : الرافضون الى حد اليوم

تونس – أخبار تونس

التحق الحزب الشعبي الجمهوري بقائمة الرافضين المشاركة في الانتخابات المحلية التي ستجري يوم 24 ديسمبر القادم اذ أكدت الناطقة الرسمية باسم الحزب مريم رشيدي في تصريحها لموزاييك اليوم الأربعاء 27 سبتمبر 2023، أن حزبها لن يشارك في الانتخابات مضيفة أنّ الحزب لا يرفض المجالس المحلية بل يستحسنها في حال كانت وظيفتها موجهة أساسا للتنمية، وفق تعبيرها. 

وقالت: ”لكن الشعبي الجمهوري لا يرى أي جدوى من إجراء هذه الانتخابات في ظل الوضع الاقتصادي الدقيق الذي تعيشه تونس اليوم، وأمام غياب تمويل التنمية في ميزانية الدولة”.

وفي وقت قال أمين عام حزب العمل والانجاز عبد اللطيف المكي أنّ حزبه لن يشارك في الانتخابات المحلية التي جعلتها هيئة الانتخابات أولوية على حساب الانتخابات البلدية بهدف استكمال النظام السياسي الذي وضعه رئيس الجمهورية، وفق تعبيره.

من جهته أعلن اليوم هشام العجبوني القيادي في التيار الديمقراطي ان حزبه لن يشارك في الانتخابات المحلية والجهوية..” وما بني على باطل فهو باطل.. وما تنجمش تشارك في انتخابات حدد قواعدها شخص وحيد “

العجبوني قال ” ان التقسيم الى اقاليم يتعارض مع الحكم المركزي.. تعدد المجالس مع سلطة مركزية تحتكر السلطات فلكلوري..”

بدوره أكد رئيس جبهة الخلاص الوطني أحمد نجيب الشابي، يوم 23 سبتمبر 2023، أنّ التونسيين لن يشاركوا في  الانتخابات المحلية القادمة، “مثلما قاطعوا الانتخابات التشريعية في دورتيها الأولى والثانية، وكما قاطعوا الاستفتاء على الدستور المسخ”، واصفًا إياها بـ”المسرحية”، على حدّ قوله.

وتابع الشابي خلال الوقفة الاحتجاجية الأسبوعية التي تنظمها الجبهة بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة، أنّ “التقسيم الجديد للأقاليم هو من أجل إنشاء غرفة ثانية، لكنّ هذا المجلس الجهوي المسخ أيضًا سيجد لامبالاة كاملة من طرف المواطنين” وفق تعبيره.

وقال رئيس جبهة الخلاص الوطني إنّ مطلبهم هو “العودة إلى الشرعية، وإلى دستور 2014 بكل ما أتي به من أشياء عظيمة للبلاد التونسية”، مضيفًا: “هو عمل بشري يحتوي على نقائص، يجب أن تقع دراستها واقتراح إصلاحات يكون حولها إجماع، لا أن ينفرد أي شخص أو جهة بأخذ القرار لأنه قرار وطني” وفقه.

مقالات ذات صلة

الأكثر شهرة