إستطلاع للرأي : أغلبية الإسرائيليين يطالبون بتغيير قانون الدولية القومية العنصري

0
259

حسب الأستاذ بجامعة ميريلاند ومدير استطلاع القضايا الحرجة شبلي تلحمي فقد أظهرت استطلاعات الرأي الإسرائيلية الأخيرة أن ائتلاف نتنياهو اليميني المتطرف سيخسر إذا أجريت الانتخابات اليوم، لكن هناك نتيجة جديدة:

معظم الإسرائيليين، 56%، يؤيدون الآن تغيير قانون الدولة القومية العنصري لعام 2018، مقارنة بـ40% فقط في عام 2018. لماذا، وخاصة في خضم الحرب؟ ثلاثة أسباب محتملة:

1. أدان القادة الفلسطينيون الإسرائيليون بشكل شبه عالمي هجوم 7 أكتوبر، وكان بعض ضحايا الهجوم من العرب. 2. الدروز الذين يخدمون في الجيش الإسرائيلي هم من أشد المنتقدين للقانون. والآن، قُتل وجُرح العديد من الأشخاص في الحرب في غزة، وكان هناك بعض الضحايا البارزين.

3. حوالي 40% من العاملين في المجال الطبي في إسرائيل هم من العرب، وترتفع هذه النسبة عندما يتم استدعاء اليهود إلى الاحتياط العسكري حيث تصبح الخدمات الطبية أكثر أهمية أيضًا. وهذا يخلق شعورا لا مفر منه من الألفة.

يذكر أنه في 19 جويلية 2018، أقر الكنيست الإسرائيلي القانون بأغلبية 62 ومعارضة 55 وبامتناع نائبين عن التصويت. القانون حدد أن اللغة العبرية هي اللغة الرسمية في إسرائيل، وبه تفقد العربية صفة لغة رسمية، لكنها ستحظى بمكانة خاصة. كما يشير القانون إلى أن الهجرة التي تؤدي إلى المواطنة المباشرة هي لليهود فقط.