لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان : الدولة التونسية مسؤولة عن وفاة الجيلاني الدبوسي

0
494

أقرت لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بجنيف بمسؤولية الدولة في قضية رجل الأعمال وعضو مجلس النواب في فترة ما قبل الثورة الجيلاني الدبوسي والذي توفي بتاريخ 8 ماي 2014 بعد ساعات من إطلاق سراحه.

وأشارت اللجنة الأممية الى ان الجيلاني الدبوسي تعرض الى جملة من الانتهاكات والخروقات القانونية بداية من الاعتقال التعسفي والاحتجاز وتجاوز الآجال الإجرائية وصولا للتعنيف والمعاملة اللاإنسانية داخل أسوار السجن والتي تسببت لاحقا في وفاته.

من جهته اعتبر نجل الفقيد سامي الدبوسي ان الاعتراف يمثل إنجازا تاريخيا للعائلة والقضاء التونسي مشيرا الى ان القضية التي تم رفعها امام القضاء الفرنسي تم خلالها توجيه التهم الى كل من رئيس الجمهورية في ذلك الوقت منصف المرزوقي ووزير الصحة عبد اللطيف المكي ووزير حقوق الانسان سمير ديلو ووزير العدل وعدد من الأطباء والذين تسببوا في مقتل والده بعد تعطيل جميع الإجراءات الصحية اللازمة.