Accueilالاولىتونس تستعد لإعادة الحياة لمعركة زامة بين حنبعل وسيبيون

تونس تستعد لإعادة الحياة لمعركة زامة بين حنبعل وسيبيون

تونس – أخبار تونس

أذنت وزيرة الشؤون الثقافية الدكتورة حياة قطاط القرمازي بتكوين فريق عمل موسّع يضم جميع الهياكل المتداخلة من وزارة الشؤون الثقافية ومختلف الوزارات المعنية وعناصر من المجتمع المدني تحديد موقع معركة زامة بين روما وقرطاج مع التنصيص على ضرورة ضبط رزنامة عمل لتنفيذه، مؤكدة بأن توجّه الوزارة يؤسس لثقافة تثمن الرموز التاريخية والقامات الفكرية وتبرز ثراء مخزون بلادنا الحضاري والتاريخي.

وقد تم خلال هذه الجلسة، استعراض نتائج هذا المشروع في مرحلته الأولى والمتمثلة أساسا في القيام بأعمال ميدانية لتحديد موقع معركة زامة الجغرافي باعتماد التكنولوجيات الحديثة في عملية المسح الجوي وذلك بتضافر جهود عدد من المختصين والباحثين في المجال حيث تم إلى حد الآن مسح 52 كلم مربع من جملة حوالي 600 كلم مربع.

وجدير بالذكر أن هذه المعركة التاريخية قد دارت سنة 202 قبل الميلاد بجهة زامة – بولاية سليانة – بين الجيش القرطاجي الذي يقوده حنبعل والجيش الروماني بقيادة سيبيون الإفريقي، و التي مثلت منعرجا حاسما لا فقط في تاريخ قرطاج بل أيضا في تاريخ الإنسانية، حيث تمكنت على إثرها روما من فرض سيطرتها العسكرية والاقتصادية على المتوسط دون أن يحد ذلك من قوة قرطاج و دورها التجاري الذي انتعش بفضل السياسة التي اتبعها القائد حنبعل.

مقالات ذات صلة

الأكثر شهرة