تونس – كيف تمكن الأمن من إحباط خطة لإغراق النوادي الليلية بحبوب الهلوسة ليلة رأس السنة

0
315

تمكن أعوان الإدارة الفرعية لمكافحة المخدرات بإدارة الشرطة العدلية بالقرجاني تمكنوا من تفكيك واحدة من أخطر الشبكات الدولية المختصة في تبييض الأموال وتهريب المخدرات، وذلك اثر إحباط محاولة تهريب كمية ضخمة جدا من أقراص “الأكستازي” من مختلف الأنواع والتي كان يعتزم عناصر الشبكة الدولية ترويجها بين مختلف الملاهي والنوادي الليلية بالعاصمة ومدن أخرى بمناسبة الاحتفال برأس السنة الادارية. 

وحسب المعطيات المتوفرة، فإنه وفي مواصلة الجهود الأمنية الهادفة للحدّ من انتشار المخدرات وتفشي ظاهرة ترويجها واستهلاكها، وتعقّب أخطر الشبكات الخطيرة المختصة في جرائم ترويج المخدرات وتبييض الأموال، تمكن أعوان الادارة الفرعية لمكافحة المخدرات بالقرجاني من تفكيك شبكة دولية خطيرة تنشط بين نيس بفرنسا والقصرين والساحل وتونس الكبرى. 

وحسب المعطيات ذاتها، فقد توفرت لأعوان الادارة الفرعية لمكافحة المخدرات بالقرجاني معلومات مفادها اعتزام عناصر الشبكة الدولية الحصول على شحنة ضخمة جدا من أقراص الأكستازي من أنواع مختلفة ومزودة بمواد كيمياوية مركبة، أمكن تحديد هويات عناصر الشبكة وتنفيذ سلسلة مداهمات ببوشبكة وسيدي علوان بالمهدية ومساكن وبومهل وبن عروس وسكرة وضفاف البحيرة.

وتم إيقاف 11 مشتبها بهم من بينهم ثلاثة موظفين بوزارات حساسة وإدراج ثمانية اخرين في التفتيش من بينهم موظفون أيضا، وحجز 25 ألف قرص أكستازي من مختلف الأنواع الخطيرة، تقدر قيمتها بحوالي 2 مليون دينار، كما تم حجز مبالغ مالية هامة جدا من العملتين الصعبة والمحلية، و4 سيارات فاخرة ودراجة نارية باهظة الثمن. 

وبإحالة الموقوفين التسعة على أنظار قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية ببن عروس قرر إصدار بطاقات إيداع بالسجن في حقهم جميعا على ذمّة البحث.