تراجع أسعار الحبوب في السوق العالمية : فهل يتحسن الميزان التجاري لتونس

0
196
أسعار الحبوب في السوق العالمية
أسعار الحبوب في السوق العالمية

تونس – أخبار تونس

منحى “تراجعي” دشنته أسعار المواد الغذائية في العالم في أوّل أشهر العام 2024 “تحت تأثير هبوط أسعار الحبوب واللحوم”، حسب ما رصدته منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) ضمن مؤشرها لأسعار المواد الغذائية. يضاف هذا إلى “تراجع” أكده المؤشر مع نهاية العام الماضي بـ 13,7%.

مؤشر أسعار المواد الغذائية الذي تضعه منظمة “الفاو” بشكل يتتبع تقلبات الأسعار الدولية لسلة من المنتجات الأساسية، تراجع بنسبة 1% خلال الشهر الماضي مقارنة بديسمبر الماضي ، فيما تصل نسبة التراجع بمعدل سنوي إلى 10,4% بالمقارنة مع جانفي 2023.

حسب بيانات المنظمة، “شهد المؤشر القياسي لأسعار السلع الغذائية العالمية مزيدًا من الانخفاض في جانفي 2024، وإنْ كان بشكل طفيف”، مفسرة ذلك بدفعة انخفاضات في أسعار الحبوب واللحوم، وهو “ما عوّض الزيادة في أسعار السكر”.

“مؤشر الفاو لأسعار الغذاء” كشف أن “التراجع الأكبر سجله مؤشر أسعار الحبوب”، باصماً على “انكفاء بنسبة 2,2% في جانفي ”، وهو التطور الذي نتج عن “تراجع أسعار الحبوب تحت وطأة منافسة شديدة بين الدول المُصدّرة ومع حلول موسم الحصاد في دول النصف الجنوبي”.

الانخفاض في السعر كان ملازما أيضا لانخفاض أسعار الذرة، مقابل ارتفاع في أسعار الأرز بنسبة 1,2 في المائة شهريا، حسب البيانات ذاتها .

عالمياً، شهدت أسعار الحبوب سنة 2023 تراجعا بنسبة 15,4 في المائة مقارنة بعام 2022. وكان لذلك أثر إيجابي على الميزان التجاري لتونس ،

يمكن لتونس أن تكون من أبرز المستفيدين من استمرار تراجع أسعار الحبوب والغذاء العالمية، بشكل قد يفيد توازنات ميزانها التجاري، لا سيما وارداتها من المنتجات الغذائية والزراعية.

وباستقراء دقيق لأرقام منظمة “الفاو”، فإنه “من المحتمل أن يتأكد هذا المنحى في عام 2024″، على الرغم من الموسم الفلاحي ومحصول الحبوب الذي يرتقب أن يكون “متوسطا إلى ضعيف”بتونس.

وتوقعت المنظمة أن يبلغ إنتاج الحبوب العالمي “مستوى قياسيا في عام 2023″، بنحو 2.84 مليار طن (بزيادة 1.2% مقارنة بعام 2022)، مقابل استخدام عالمي مقدَّر بـ2.82 مليار طن في 2023-2024 (بزيادة 1.2% مقارنة بعام 2022-2023)، وفقًا للتوقعات الجديدة في أحدث موجز لمنظمة الأغذية والزراعة عن إمدادات الحبوب والطلب.

كما توقعت “الفاو” أن تكون نسبة المخزونات/الاستخدام من الحبوب في العالم في الفترة 2023-2024 حوالي 31.1% (مقابل 30.9% في الفترة 2022-2023)، مما يبشر باستمرار انخفاض الأسعار بالنسبة لواردات القمح لتونس.

 وشهدت نسبة التضخم عند الاستهلاك في تونس تراجعا ملحوظا وصل إلى مستوى 7,8% في جانفي المنقضي بعد أن كانت في حدود 8,1% في شهر ديسمبر الماضي، حسب إحصاءات صادرة يوم الإثنين 5 فيفري 2024 عن المعهد الوطني للإحصاء

 ويعود هذا التراجع رغم الزيادة المسجلة على مستوى الشهري لتقلص نسق الزيادة في الأسعار بين شهري جانفي 2024 وديسمبر 2023 بالمقارنة بالفترة نفسها من السنة الماضية.

المواد الغذائية

باحتساب الانزلاق السنوي، ارتفعت أسعار المواد الغذائية بنسبة 12,1%. ويعود ذلك إلى ارتفاع أسعار القهوة بنسبة 35% وأسعار لحم الضأن بنسبة 22,9% وأسعار الزيوت الغذائية بنسبة 22,7% وأسعار التوابل بنسبة 20% وأسعار الخضر الطازجة بنسبة 19,3%وأسعار لحم البقر بنسبة 14% وأسعار الأسماك الطازجة بنسبة 11,9%.