محطة تحلية مياه البحر بصفاقس : حذار من ولادة قيصرية

0
3435

يتابع أهالي ولاية صفاقس بشغف كبير تقدم الأشغال في محطة تحلية مياه البحر بقرقور .. وتعمل حاليا الشركة المكلفة بانجاز المشروع على انهائه وفقا لما تم الاتفاق عليه أي قبل نهاية شهر جوان مثلما أكد ذلك كاتب الدولة للفلاحة الشهر الماضي حتى أن المؤسسة المعنية بالأشغال استنجدت بخبير دولي لتقديم المشورة حول امكانية الانتهاء من الأشغال قبل ذلك الموعد لكن أعلمهم أن الأمر يشبه المعجزة وشبه الأمر بالولادة القيصرية المحفوفة بالمخاطر .

وكان كاتب الدّولة لدى وزير الفلاحة والموارد المائيّة والصيد البحري المكلف بالموارد المائية رضا قبوج، أدى يوم 09 جانفي 2024 رفقة عدد من المسؤولين الجهويين والشركات الوطنية زيارة الى محطة تحلية مياه البحر بمنطقة “قرقور ” من ولاية صفاقس للاطلاع على مدى تقدم الاشغال.

وأشار بلاغ صادر عن إدارة الاعلام بولاية صفاقس الى ان نسبة تقدم المشروع بلغت حوالي 80 بالمائة الى غاية اليوم وأوصى كاتب الدولة بالعمل على دخول المحطة حيز الاستغلال خلال شهر جوان 2024.

وقبل ذلك أكد مصباح الهلالي الرئيس المدير العام السابق للشركة التونسية لإستغلال وتوزيع المياه “الصوناد”

أنّ تاريخ إنتهاء إنجاز المشروع سيكون خلال صائفة 2024 وفق الرزنامة التقديرية، مشيرا إلى وجود مكونين كبيرين هما مكون الأشغال البحرية الممتد على 4.5 كلم في عرض البحر، ومأخذ المياه على إمتداد 4.5 كلم.

وإعتبر الهلالي أنّ مثل هذه المشاريع تعد معقدة وضخمة، وستؤمن المياه لفائدة 1 مليون ساكن في صفاقس إلى حدود 2035، وسيكون المشروع دافعا للتنمية في الجهة.

مع العلم وأن هذا المشروع قبل انطلاقه شهد العديد من الهنات نجدها من خلال تصريحات المسؤولين الذين تعاقبوا على وزارة الفلاحة الذين قدموا مواعيد لانطلاق المحطة لكن دون نتيجة على أرض الميدان .

لقد أعلن السيد عبد الله الرابحي كاتب الدولة المكلف بالموارد المائية والصيد البحري السابق يوم 25 فيفري

 2019 أن موفى العام الجاري ستنطلق الاشغال المتعلقة بمشروع محطة تحلية مياه البحر بصفاقس حيث سيتم قريبا الإعلان عن طلب العروض الخاص بالمشروع بعد ان تم الانتهاء من الدراسات على أن تكون المحطة جاهزة في غضون سنة 2022 وفق ما صرح به لاذاعة ديوان أف أم على هامش ندوة صحفية حول المنهجية الجديدة لوزارة الفلاحة للتصرف في الموارد المائية.

وقد شهد المشروع تأخيرا في امضاء اتفاقية القرض مع الجانب الياباني (الوكالة اليابانية للتعاون الدولي) نظرا لعدم التوصل الى استكمال إجراءات تبادل الرسائل بين البلدين مما انجر عنه تأخير في مختلف مراحل نشر طلبات العروض.

يشار الى أن مشروع محطة تحلية مياه البحر بصفاقس الكبرى الذي تبلغ كلفته 970 مليون دينار سيعزز الموارد المائية ويحسن نوعيتها وذلك عبر تحلية مياه البحر بطاقة انتاج تبلغ 200 ألف متر مكعب في اليوم.