تنتظره قضية ثانية : الحكم بـ6 اشهر سجنا على الصحفي غسان بن خليفة

0
200

عبرت نقابة الصحفيين التونسيين اليوم الاثنين 18 مارس 2024 عن “استنكارها الكبير الحكم الصادر عن المحكمة الابتدائية ببن عروس في حق الصحفي ومدير تحرير موقع “انحياز” غسان بن خليفة بالسجن لمدة ستة أشهر”.

وذكّرت النقابة في بيان صادر عنها نشرته بصفحتها على موقع “فايسبوك” ان الحكم يأتي بعد إثارة الدعوى في حق بن خليفة منذ أكثر من سنة على خلفية تدوينة نُسبت اليه ونشرتها إحدى الصفحات التي أثبتت الإختبارات المنجزة من طرف الفرق الأمنية المختصة ألا علاقة للزميل بها وبالمحتوى المنشور فيها.

واعتبرت ان” الحكم الصادر في حق بن خليفة يأتي ضمن سلسلة من الملاحقات القضائية التي تستهدف الصحفيين والتي بلغت أقصاها خلال سنة 2023 وبداية السنة الحالية بصدور أحكام سالبة للحرية في حق الصحفيين”.

واشارت الى ان بن خليفة سيمثل يوم 5 أفريل القادم أمام المحكمة الابتدائية بتونس في قضية ثانية ذات شبهة إرهابية.

وعبرت النقابة عن ” دعمها اللامشروط لبن خليفة وبقية الصحفيين وعن استنكارها الحكم الصادر في حقه في ملف لا علاقة له به” معتبرة انه ” خطوة إلى الوراء في المعالجة القضائية للقضايا المتعلقة بالنشر بالفضاء الرقمي”.

واكدت ” تمسكها بحرية التعبير كمكسب لا تراجع عنه ورفضها لكل أشكال تطويع القانون ذات الطابع الزجري كسيف مسلط على رقاب الصحفيين والمعبرين” داعية المحاكم التونسية إلى” مراجعة سياستها واستبعاد العقوبات السجنية في قضايا حرية التعبير والنشر”.

وحثت النقابة عموم المدافعين عن حرية الصحافة والتعبير والحقوق والحريات واستقلالية القضاء على” التجند للدفاع عن حرية التعبير والتشهير بكل الممارسات التي تمس من جوهرها وكل الأحكام غير المنصفة السالبة لحرية المعبرين والمعبرات”.