دبيبة يقف على الإستعدادات لإعادة فتح معبر راس جدير

0
32

بحث رئيس وزراء حكومة الوحدة الوطنية الليبية، عبد الحميد دبيبة، مع وزير الداخلية في حكومة طرابلس عماد الطرابلسي، الإجراءات المعتمدة لإعادة فتح معبر رأس جدير على الحدود مع تونس.

و عرض الطرابلسي الخطوات التي اتخذتها وزارته في إعداد الخطة اللازمة لتأمين المعبر وتشغيله وفق الإجراءات الأمنية الكافية. كما عرض وزير الداخلية الليبي بهذه المناسبة نتائج اجتماعه الأخير مع نظيره التونسي كامل الفقي بشأن تنظيم العمل بين سلطات البلدين لتسهيل حركة المواطنين في منطقة المعبر. وشدد الطرابلسي على ضرورة تجهيز رأس جدير بما يساهم في راحة المسافرين وتوفير الظروف الملائمة لهم، مبرزا التنسيق الإيجابي مع وزارة الداخلية التونسية من أجل إعادة فتح المعبر.

علنت وزارة الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية الليبية اليوم الاثنين 6 ماي 2024 انه تم الاتفاق على إستئناف العمل بمعبر راس جدير بعد الإنتهاء من أعمال الصيانة وفقاً للمعايير الدولية للمعابر البرية دون تحديد تاريخ معين لذلك.

وافادت الوزارة في بلاغ صادر عنها نشرته على صفحتها بموقع فايسبوك ان اللجنة الأمنية لإعادة تفعيل العمل بمعبر رأس جدير باشرت عملها من المعبر برئاسة رئيس جهاز المباحث الجنائية وعضوية مدير إدارة المرور والتراخيص ومدير المنفذ ورئيس رقابة الجوازات به مشيرة الى ان ذلك ياتي تفعيلا لقرار وزير الداخلية عماد الطرابلسي والقاضي باعادة تفعيل المعبر.

واكدت ان اعضاء اللجنة التقوا باعضاء من ادارة شرطة الحدود بتونس بحضور القنصل الليبي بصفاقس بغية اعداد الترتيبات لإنسياب حركة العبور بين البلدين وكذلك لوضع آلية لتسجيل المركبات الآلية العابرة ومعالجة أسباب إزدحام حركتي الدخول والخروج.

واشارت الى ان الجانبين اتفقا على إستئناف العمل بالمنفذ بعد الإنتهاء من أعمال الصيانة وفقاً للمعايير الدولية للمعابر البرية مع التقيد بالتشريعات النافذة للبلدين في مكافحة التهريب مؤكدة انه تم ايضا الإتفاق على فتح عدة ممرات للمسافرين والبضائع.