عماد بن حليمة : السيد والي بن عروس كان حاضرا

0
19

أكد المحامي عماد بن حليمة أن المندوب الجهوي للرياضة أعفي على خلفية حجب العلم و السيد الوالي كان حاضرا في التتويج مع حجب العلم و هو رئيس المجلس الجهوي للامن “

وأضاف بن حليمة “اذا المحاسبة الفورية ضرورية يلزم كذلك محاسبة من تسبب في صدور قرار حجب العلم التونسي وهو فعل اخطر من تطبيق قرار الحجب “

ونشر عدد من رواد صفحات التواصل الاجتماعي صورا قالوا أنها تؤكد حضور والي الجهة لحظة نزع العلم وحجبه وهو القرار الذي أثار غضب الرئيس الذي دعا فورا الى محاسبة المسؤولين .

وفي ساعة متأخرة من ليلة أمس أصدرت وزارة الشباب والرياضة جملة من القرارات قالت أنها اتخذتها “على إثر الاجتماع الذي ترأّسه سيادة رئيس الجمهورية قيس سعيّد، مساء الجمعة 10 ماي 2024، بقصر الحكومة بالقصبة عقب الزيارة التي أدّاها إلى المسبح الأولمبي برادس، أسدى تعليماته باتخاذ إجراءات فورية على المستويين الجزائي والإداري ضد المسؤولين عن واقعة حجب جدارية العلم الوطني، خلال منافسات النسخة السابعة من بطولة تونس المفتوحة للماستر، المنظّمة من طرف الجامعة التونسية للسباحة، بما فيها حلّ مكتب الجامعة التونسية للسباحة.

وتبعا لذلك تعلم وزارة الشباب والرياضة ما يلي :

1- صدور قرار بحلّ مكتب الجامعة التونسية للسباحة وصدور قرار ثان بتعيين مكتب وقتي لتسيير شؤونها، يتكوّن من: السيد محمد الزريبي رئيسا وعضوية كل من : السيدة مها الزاوي والسيد شاكر بلحاج والسيد سعيد الونزرفي.

2- إقالة المدير العام للوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات وتكليف إطار سامٍ بالوزارة لتسيير الوكالة.

3- إعفاء المندوب الجهوي للشباب والرياضة ببن عروس وتكليف إطار سامٍ بتسيير المندوبية.

وكانت الوزارة قبل اتخاذ هذه القرارات العاجلة أعلنت في بلاغ لها مساء يوم الجمعة ان وزير الشباب والرياضة اذن للتفقدية العامة التابعة للوزارة بفتح تحقيق في واقعة حجب جدارية العلم التونسي، التي تمّت خلال منافسات النسخة السابعة من بطولة تونس المفتوحة للماستر للسباحة، المنظّمة من طرف الجامعة التونسية للسباحة، بالمسبح الأولمبي برادس.

واضافت الوزارة انه سيقع إتخاذ الإجراءات المستوجبة إزاء المسؤولين عن هذا الفعل حال التوصّل بتقرير التفقدية العامة.

وفي الأثناء أكد المحامي عماد بن حليمة أن المندوب الجهوي للرياضة أعفي على خلفية حجب العلم و السيد الوالي كان حاضرا في التتويج مع حجب العلم و هو رئيس المجلس الجهوي للامن “

وأضاف بن حليمة “اذا المحاسبة الفورية ضرورية يلزم كذلك محاسبة من تسبب في صدور قرار حجب العلم التونسي وهو فعل اخطر من تطبيق قرار الحجب “

ونشر عدد من رواد صفحات التواصل الاجتماعي صورا قالوا أنها تؤكد حضور والي الجهة لحظة نزع العلم وحجبه وهو القرار الذي أثار غضب الرئيس الذي دعا فورا الى محاسبة المسؤولين .