العيون تتجه نحو موسكو : رحلات جوية غامضة من بنغازي إلى نيكاراغوا رغم الحظر الجوي

0
3609

وصلت رحلة مستأجرة تابعة لشركة طيران غدامس إلى مطار “أوغوستو سي ساندينو” في ماناغوا عاصمة نيكاراغوا في أمريكا الوسطى بتاريخ 23 ماي الحالي، لتكون ثاني رحلة قادمة من ليبيا خلال أقل من أسبوع، وفقًا لما نشرته منصة تتبع الرحلات الجوية “فلايت أوير”. رحلتين لغدامس ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية نوفا، أن هذه الطائرة الثانية أقلعت من مطار بنغازي بتاريخ 22 ماي على الساعة 2:22 صباحًا لتصل إلى ماناغوا في نيكاراغو في حدود الساعة 9 صباحا، مستغرقة حوالي 14 ساعة و40 دقيقة، وفقًا لتفاصيل موقع تتبع الطائرات Flightaware .

وصول مشبوه ولم تُبلَّغ شركة غدامس للطيران، إدارة المطارات الدولية النيكاراغوية بموعد هبوط هذه الرحلة، ولم تُدرَج في قائمة الرحلات الدولية الأخرى التي وصلت في 23 ماي وأخرى حطت بتاريخ 18 مايو، والتي يُحدَّث وضعها بشكل مباشر على موقعهم الإلكتروني.

وأشار التقرير إلى أن شركة طيران غدامس مملوكة لرجل أعمال مقرب من أحد أبناء قائد “القيادة العامة” خليفة حفتر، مؤكدا أن رحلاتها إلى نيكاراغو ليست لأغراض تجارية، إنما يرجح أن تكون أحدى سبل موسكو لدفع المهاجرين نحو الحدود الأمريكية، بهدف تقويض حملة جو بايدن الانتخابية. أو رسالة إلى البيت الأبيض حول الضرر الذي يمكن لروسيا أن تسببه بتحريك حلفائها.

عبور المهاجرين المشترك بين الرحلتين، المستأجرتين، هو العلاقات الوثيقة مع روسيا، مبررة ذلك بأن كلتيهما انطلقتا من مطار ببنغازي التي تعتبر مكانا لتجمع أو عبور المهاجرين، والواقعة تحت سيطرة القيادة العامة برئاسة خليفة حفتر حليف بوتين في ليبيا.

إضافة إلى أن واشنطن حذرت سابقا من استخدام مناطق أمريكا الوسطى كمنصة للهجرة غير القانونية إلى الولايات المتحدة، بحسب صحف إيطالية.

من جهته أفاد سفير نيكاراغوا السابق لدى منظمة الدول الأمريكية (OAS)، أرتورو ماكفيلدز، على حسابه بأحد وسائل التواصل الاجتماعي أن هذه الرحلة وصلت إلى ماناغوا وعلى متنها 356 مهاجرًا يسعون للوصول إلى الولايات المتحدة ويستخدمون نيكاراغوا “كنقطة انطلاق” مضيفا أنه حتى الآن لم تبلغ هيئة الطيران المدني في نيكاراغوا عن وصول هذه الرحلة.

وقد حذرت واشنطن شركات الطيران من التعامل مع رحلات طيران غدامس المتوجهة إلى ماناغوا، بسبب قلقها من تسهيل وصول المهاجرين غير النظاميين إلى الولايات المتحدة عبر هذه الرحلات.

ويشار إلى أن الطائرة الليبية التي قامت برحلتين إلى نيكاراغو، هي من طراز بوينغ 777 بسعة 400 مقعد مسار وتعد الأكبر في أسطول طيران غدامس، حيث تتسع لـ 400 راكب وتعمل بمحركين من طراز “جنرال إلكتريك” موجهة أساسا للرحلات الطويلة. وجدير بالذكر أن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية قد فرضا منذ نهاية العام 2014 حظرا على مرور الطائرات التابعة لشركات الطيران الليبية فوق الأجواء الأوروبية والأمريكية.