ما هي السلسة التلفزية التي ستهديها الصين للتلفزة الوطنية

0
111

أعلن سفير الصين بتونس وان لي خلال ندوة صحفية اليوم الخميس 6 جوان 2024 أن وفدا صينيا متكونا من هيئة الإذاعة والتلفزيون الصيني سيزور تونس أواخر هذا الشهر وذلك في سبيل مزيد توطيد العلاقة بين الطرفين وترسيخ الثقة المتبادلة على الصعيد السياسي والاقتصادي والثقافي.

وفي الإطار الثقافي، أعلن السفير الصيني أنه سيتم توقيع اتفاقية مع مؤسسة التلفزة الوطنية لبث سلسلة بعنوان “حب للجبل والبحر” تروي قصة حول إقامة قرية جديدة لشعب عاش من قبل فقرا جعلهم يعتمدون على أنفسهم لتحسين ظروفهم، قائلا إن هذا العمل من شأنه أن يبني جسرا ثقافيا وروحيا بين الطرفين.

علما وأنه بدأ عرض سلسلة أفلام وثائقية مكونة من 24 حلقة بمناسبة الذكرى الـ70 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية على التلفزيون المركزي الصيني بداية من 16 سبتمبر عام 2019.

وتركز السلسلة الوثائقية على الإنجازات والخبرات الصينية على مدار السبعة عقود الماضية وتقدم القصص المؤثرة والأحداث الرئيسية الخاصة بتنمية البلاد وتقدم رؤية شاملة للجماهير.

فعلى سبيل المثال قدمت سلسلة تحت عنوان كيف تتخلص قرية شيبو الصينية من الفقر؟

تقع قرية شيبو في محافظة تسونهوا بمقاطعة خبي في الصين. وقبل تأسيس الصين الجديدة، كان المزارعون هناك في غاية الفقر، واضطر أكثر من 20 عائلة منهم إلى الاعتماد على استجداء الطعام من أجل المعيشة على مدار السنة. ووفقا للإحصاءات التي جرت في بداية عام 1947، كان في قرية شيبو ما مجموعه 2160 مو (حوالي 144 هكتارا) من الأراضي المزروعة، و 154 عائلة من القرويين.

وقد استجاب أحد السكان واسمه وانغ قوه فان من قرية شيبو لنداء التعاون الزراعي ونظم أفقر 23 عائلة من مزارعي القرية لتأسيس تعاونية أولية.

ولأنه لم يكن يوجد سوى حمار واحد في التعاونية، إلا أن ربع حق استخدام هذا الحمار كان للقرويين الذين لم ينضموا إلى التعاونية، لذلك أطلق الناس عليهم “التعاونية الفقيرة ذات ثلاثة أرجل حمار”.

عمل جميع الأعضاء في التعاونية معا وأصبحوا يعتمدون على أنفسهم. وأخذ الجميع كمية كبيرة من مواد الإنتاج من الجبال وغيروا ملامح الفقر السابق خلال ثلاث سنوات. وأصبحت قرية شيبو مشهورة داخل الصين وخارجها، وكان أكثر من مليون ضيف أجنبي من 160 دولة ومنطقة يزورونها.  

أصبحت “التعاونية الفقيرة” علامة على النموذج المتقدم للجبهة الزراعية والحركة التعاونية الزراعية، وشكلت “روح الفقراء” المتمثل في عدم الاستعداد للتخلف عن الركب، والاتحاد ومساعدة بعضهم، والاعتماد على النفس، والعمل الجاد.

 وباعتباره أول أمين لفرع الحزب الشيوعي الصيني في قرية شيبو تم اختيار وانغ قوه فان كأول نموذج وطني للعمالة الزراعية في عام 1957.

وفي ظل النهوض الريفي، تتجمع كوادر محافظة تسونهوا والجماهير سعيا لتطوير قرية شيبو، ونتمنى أن يتحسن مستقبل القرية أكثر فأكثر!