فتاة من بوركيناو فاسو تريد أن تصبح أول قائدة طائرة مقاتلة تحقق حلمها في تونس – فيديو –

0
26

تستعد الأكاديمية العسكرية للاحتفال قريبا بعيد ميلادها ال53، والتي تتميز بوجود ما لا يقل عن 35 طالبا من الضباط الأجانب المتخرجين من مختلف البلدان الإفريقية، مما يجعل تونس رائدة إقليميا في مجال التكوين والتعليم العسكري.

ومن بين طلاب مدرسة برج العامري للطيران، يبرز البعض. وهذا هو الحال بشكل خاص لهذه الفتاة البوركينية الشابة التي تهدف إلى أن تصبح أول طيارة مقاتلة في بلدها. ومن الواضح أن القوات الجوية التونسية فخورة بالمساهمة في ذلك.

الأكاديمية العسكرية هي مؤسسة للتعليم العالي العسكري تتكفل بتكوين التلامذة الضباط لفائدة جيش البر والمصالح التابعة لوزارة الدفاع الوطني ولوزارات أخرى في المجالات العسكرية والمعنوية والعلمية حسب الشعب التالية:

  • كل الأسلحــة،
  • تقنيات الأسلحة،
  • إلكتروميكانيك،
  • هندسة إعلامية،
  • اتصـــالات،
  • علوم قانونية وتصرف،
  • هندسة مدنية.
  • ختــم الدراسـة
  • تختم الفترة الأولى ( سنتان ) من مرحلة الدراسات في التخصص بشهادة ضابط للأكاديمية العسكرية وبالتسمية برتبة ملازم،وتختم الفترة الثانية ( سنة واحدة ) من مرحلة الدراسات في التخصص بالشهادة الوطنية لمهندس أو بشهادة الماجستير المتخصص حسب الشعب، وبالتسمية  برتبة ملازم أول
  • الاختصاصـــات
  • إثر التخرج من الأكاديمية العسكرية يمكن للضباط التلامذة من شعبة كل الأسلحة اختيار التخصص في إحدى الأسلحة التاليـة:
  • المشـــاة
  • المدفعية
  • المضادة للطائرات
  • الإشــارة
  • العتـــاد
  • مدفعية الميدان
  • الهندسة العسكرية
  • النقـــل
  • المدرعــات