إجراءات جديدة لتسهيل عودة التونسيين بالخارج

0
43
التونسيين بالخارج
التونسيين بالخارج

أعلنت وزارة الداخلية في بلاغ لها ضمنته صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك عن إجراءات جديدة لفائدة التونسيين بالخارج العائدين إلى أرض الوطن خصوصا فيما يتعلق بإستخراج الوثائق الإدارية كمطالب إستخراج جوازات السفر ومطالب الإنتفاع بإمتياز الإعفاء من القيد القمرقي، وتسهيل عمليات حلولهم ومغادرتهم للتراب التونسي.

ومن بين هذه الإجراءات الجديدة التي أعلنت عنها وزارة الداخلية فقد تم إحداث “فضاء خاص بالتونسيين بالخارج” بمقر الإدارة العامة لشرطة الحدود والأجانب يُعنى بقبول ملفات جوازات السفر الخاصة بهم. 

وينتظر من هذا الإجراء أن يُؤمن الخدمات الإدارية طيلة أيام الأسبوع (بما في ذلك أيام الراحات الأسبوعية والعطل الرسمية)، حيث تعمل مصالح الإدارة العامّة لشرطة الحدود والأجانب على أن يتحصل طالب الخدمة على جواز سفره خلال نفس اليوم وفي فترة زمنية وجيزة (بإستثناء بعض الوضعيات الشائكة التي تستوجب إستشارة بعض الهياكل الأخرى على غرار المصالح الديوانية)، وفق نص بلاغ الوزارة. 

كما أعلنت وزارة الداخلية عن تركيز وحدات إنتاج جوازات سفر بكل من محافظة شرطة الحدود بمطار تونس قرطاج ومحافظة شرطة الحدود بميناء حلق الوادي ومركز شرطة الحدود بميناء جرجيس. 

ويهدف هذا الاجراء حسب الوزارة الى لتقريب الخدمة من المسافرين وسعيا لتذليل الصعوبات بالنسبة للمسافرين الذين يتقدمون للسفر ويتفاجؤون بإنتهاء صلوحية جوازات سفرهم. 

ومن اهم الإجراءات الجديدة التي كشفت عنها وزارة الداخلية في بلاغها هو تعيين أعوان شرطة الحدود متن كل رحلة بحرية (بالنسبة للباخرتين قرطاج وتانيت) لقبول ملفات جوازات سفر المسافرين الراغبين في إيداع ملفاتهم. 

وفي هذا الاطار تم تخصيص فضاء في كل باخرة وتوفير المعدات الفنية اللازمة لعملية قبول تلك الطلبات، وسيتم إنجاز جوازات السفر بمكتبي إنتاج جوازات السفر بميناءي حلق الوادي وجرجيس (بعد تلقي الملف عن بُعد قبل وصول الباخرة) بما يسمح للمسافر بتسلم جوازه حال نزوله من الباخرة. 

كما تم إحداث مركز إنتاج جوازات سفر متنقل (فريق على متن سيارة خاصة معدة للغرض) وذلك لمعاضدة مجهودات مناطق الأمن الوطني بمختلف الجهات في إنجاز جوازات السفر، كما يمكن للمواطن التوجه مباشرة لهذا المركز المتنقل. 

وأردفت الوزارة في بلاغها عن احداث هذه المبادرة بدعوة مكاتب العلاقة مع المواطن (بمناطق الأمن الوطني والحرس الوطني) للإسراع في إنجاز جوازات السفر الخاصّة بالمعنيين في أنسب الآجال، كما يواصل فضاء المواطن بوزارة الداخلية او بثكنة الحرس الوطني بالعوينة قبول الملفات بالنسبة للوضعيات المستعجلة. 

وبخصوص مطالب الإنتفاع بامتياز الإعفاء القمرقي FCR فقد تم الاعلان عن هذه الإجراءات: 

* في إطار التحضير لعودة التونسيين بالخارج والتي عادة ما تشهد إرتفاعا ملحوظا في مطالب الإنتفاع بامتياز الإعفاء القمرقي FCR، تولت مصالح الإدارة العامة لشرطة الحدود و الاجانب وبالتنسيق مع الإدارة العامة للديوانة، وفي إطار خطوة أولى لرقمنة الخدمات، تطوير طريقة التواصل الرقمي بين الإدارتين العامتين من خلال إعتماد البريد إلإكتروني، بما يُمكّن من تلقّي تلك المطالب بصفة حينيّة وإنجازها وإرسالها في وقت وجيز (تتم الإجابة في نفس يوم ورود الطلبات) وذلك عوضا عن المنظومة القديمة التي تعتمد على المراسلات الكتابية، وبالتالي التقليص في آجال الإنجاز.

* على مستوى المعابر الحدودية وفي إطار السعي لتبسيط إجراءات الحلول والمغادرة وحرصا على إنسيابية حركة المسافرين بادرت الإدارة العامة لشرطة الحدود والأجانب بإلغاء بطاقة الركوب بجميع المطارات وكذلك مينائي حلق الوادي وجرجيس، وهو ما لاقى ترحابا من مختلف الأطراف وساهم في تقليص مدة الانتظار بالمعابر الحدودية.

* تم إصدار تعليمات لكافة وحدات شرطة الحدود للتنسيق مع الأطراف المتداخلة لتخصيص شُبّاك إجراءات حُدوديّة خاصّ فقط بذوي الإحتياجات الخُصوصيّة وكبار السنّ والعائلات وافرة العدد والنساء الحوامل والأطفال.

* تكثيف التّواجد الأمني بمُختلف فضاءات المنشأة ومحيطها للحدّ من الظواهر المُخلّة بالأمن العام على غرار التسوّل والبزنسة ومُضايقة السيّاح.

* التنسيــق مع إدارة شُرطة المُرور لتنظيم حركة وسائل النقل وضمان إنسيابية الحركة.

* تعزيز الرصيد البشري بوحدات شُرطة الحُدود التّي تتّسم بكثافة الحركة خلال الموسم الصيفي بما يُمكّن من إستغلال كافّة شبابيك الإجراءات الحدوديّة بهدف تأمين سيولة الحركة، مع مُواصلة إعتماد نفـس التمشّـي المتّبـع خـلال السنـوات الفارطـة بخصـوص اتمـام إجراءات المراقبـة الأمنيّة متن البواخر طيلة رحلات العودة لتجنيب أفراد جاليتنا الإنتظار بميناء الوصول.