التلفزة الوطنية : هل تنصلت الهايكا من اختيارها للساحلي

0
356
- Publicité -

بعد ساعات معدودات من تعيينه تنصلت  اليوم الجمعة الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري من مشاركتها للحكومة في اختيار السيد عبدالستار الساحلي كرئيس لمؤسسة التلفزة الوطنية 

وفي بيان نشرته الهايكا  اليوم الجمعة على موقعها الرسمي جاء فيه ” على اثر ما تم تداوله على صفحات الشبكات الاجتماعية من تشكيك في استقلالية الرئيس المدير العام الجديد للتلفزة  يهم رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري أن يوضح أن الهيئة  هي من أصرت قبل الانطلاق في عملية الانتداب على إدراج معايير الاستقلالية في تقييم ملفات المترشحين، وقد أوكلت مهمة التحقق من هذا المعيار إلى الحكومة التي تمتلك الإمكانيات الإدارية للقيام بذلك.

ولئن نثمن تفاعل الحكومة الايجابي مع الرأي المطابق الذي أقرته الهيئة فإننا نؤكد أن حجر الزاوية  في هذا المسار الذي اعتمدناه هو استقلالية المسؤول الأول على المؤسسة  وان ذلك يشكل إحدى ضمانات الإصلاح ومن ضمنه الانتقال من إعلام حكومي إلى  إعلام عمومي “

 

وجاء هذا الموقف على اثر حملة تعرض لها الساحلي سويعات بعد الاعلان عن اختياره من قبل الطرف الحكومي والهايكا واشار المشاركون في الحملة ان الساحلي لم يكن مستقلا على الاطلاق كما تم الاتفاق عليه بل عمل كرئيس لللخلية المهنية للتجمع الدستوري الديموقراطي المنحل كما انه تعرض للطرد من قباضة المالية بمنوبة خلال شهر اكتوبر 2011 ولم يتسن الاتصال بالسيد الساحلي لنفي أو تأكيد هذه الاتهامات

علما بأن كل ترشح لمثل هذا المنصب يرافقه تقريرا امنيا حول المسيرة المهنية والسياسية للمترشح