الملعب التونسي : كطائر الفنيق

0
461
- Publicité -

 
وأخيرا إدارة الملعب التونسي تمكنت، اليوم الجمعة من غلق ملف خلاص الديون وأرسلت الجامعة التونسية لكرة القدم كل الملفات إلى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم ضمن الآجال القانونية ما يعني أن الفريق ضمن رسميا المشاركة في كأس الكاف الموسم القادم  

يذكر أن إدارة البقلاوة تمكنت من غلق الملفات بعد تظافر مجهودات أحباء الجمعية ورجال النادي اذ حسب مصادر قريبة من ” البقلاوة ” تمكن الاحباء وخلال أربعة أيام فقط من تنزيل 1.2 مليون دينار في حساب الجمعية .

وفي تصريح لتونيزي تيليغراف قال القاضي الاداري السابق أحمد صواب وهو واحد من أبرز أحباء الملعب التونسي أنه قبل كل شيئ يود أن يتوجه بالشكر الى رئيس الجمعية محمد محجوب وفريقه الشاب وكل من ساعد في هذه الهبة الكبيرة مؤكدا أنه بالأمس تحول الى مقر النادي ليقوم بواجبه ” وعملت كيف ”

وكشف صواب أنه هناك من سعى الى اتسغلال الوضعية المادية للنادي لذبحه من الوريد الى الوريد وانتداب عدد من لاعبيه بأبخس الأثمان ” ولكن رئيس الجمعية تصدى لهذه المحاولات ورفض هذا الابتزاز حد لو أدى الأمر الى عدم المشاركة في كأس الكاف “

صواب قال أنه لا يمكن أن تتواصل بطولة كرة القدم على هذا النحو فهي المتنفس الوحيد للتونسيات والتونسيين فالنادي لولا رجالاته والشفافية وحسن التدبير لكان مصيره الاندثار خاصة ان موقعها الجغرافي وسط العاصمة كان يمكن ان يؤدي الى تلك النتيجة الحتمية ولكننا شاهدنا عكس ذلك وهاهو الملعب التونسي يخرج من رماده كطائر الفنيق “

صواب شدد على ضرورة توجيه التحية لعدد من رجالات النادي على سبيل الذكر لا الحصر وهم رؤوف قيقة وحسن الزرقوني ومراد الصقلي وزير الثقافة السابق ومحمد درويش ونافع النيفر ونورالدين بن بريك وغيرهم ”